إسرائيل تشرد 1100 فلسطيني في غزة   
الأربعاء 1425/3/23 هـ - الموافق 12/5/2004 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أجيال من الفلسطينيين ولدت وكبرت في مخيمات اللاجئين (الفرنسية)

قالت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) إن قوات الاحتلال دمرت 131 منزلا فلسطينيا هذا الشهر في ما وصفته بأنه أكثر الفترات التي شهدت تكثيفا لتدمير المنازل منذ أربع سنوات.

وتسببت عملية التدمير هذه خلال عشرة أيام في تشريد 1100 فلسطيني في قطاع غزة.

وقالت الوكالة إن قوات الاحتلال هدمت أو ألحقت أضرارا لا يمكن إصلاحها في 131 بناية سكنية في غزة, معتبرة أن هذه العمليات هي الأقسى منذ اندلاع الانتفاضة الثانية نهاية سبتمبر/ أيلول 2000.

وذكرت الوكالة أن إجمالي عدد المنازل المدمرة في غزة ارتفع إلى نحو 17600 منزل منذ اندلاع الانتفاضة, موضحة أن معظم عمليات التدمير نفذت في مخيم رفح للاجئين الواقع على الحدود مع مصر.

وتقول المنظمة الدولية إن إسرائيل تفرض إجراءات عقاب جماعية غير مشروعة بعد قتل خمسة مستوطنين في غزة في الثاني من مايو/ أيار الجاري، في عملية وقعت عند معبر كيسوفيم المؤدي إلى مستوطنة غوش قطيف في قطاع غزة.

ودان المفوض العام للوكالة بيتر هانسن مقتل الفلسطينيين وأطفالهم، مشددا على أن القانون الدولي يحظر تماما العقوبات الجماعية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة