باول في بكين لمناقشة حقوق الإنسان وتايوان وكوريا الشمالية   
الأربعاء 1425/9/14 هـ - الموافق 27/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 0:14 (مكة المكرمة)، 21:14 (غرينتش)
وزير الخارجية الصيني لدى استقباله باول اليوم (الفرنسية)
أعلن وزير الخارجية الأميركي كولن باول أن الصين والولايات المتحدة ستستأنفان قريبا حوارهما حول قضية حقوق الإنسان المعلقة بينهما منذ شهر مارس/آذار الماضي.
 
وقال في تصريحات صحفية أثناء زيارته لبكين إن إعلانا رسميا سيصدر قريبا بهذا الشأن.
 
وكانت الصين قد احتجت رسميا على قيام الولايات المتحدة بعرض مشروع قرار يدين انتهاكات حقوق الإنسان في الصين أمام لجنة حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة في جنيف وعلقت المفاوضات من حينها باعتبار ذلك "تدخلا خطيرا في الشؤون الداخلية لها".
 
 من جانب آخر رفضت الصين اليوم النداءات التي وجهها باول بشأن النظر في قبول العرض المقدم من الرئيس التايواني تشين شوي بيان لإجراء مفاوضات من أجل إزالة التوتر بينهما.
 
ولكن الجانبين أكدا ضرورة تحكيم العقل والحوار واستغلال كل الفرص المعروضة لإجراء الحوار بين البلدين. وقال مسؤول أميركي كبير إن الصينيين تطرقوا إلى قضية تايوان ولكنهم أيضا احتجوا عن السياسة الأميركية تجاه الجزيرة.
 
وقال باول في مقابلة أجرتها معه شبكة سي إن إن  التلفزيونية الأميركية "نحن لا ندعم استقلال تايوان وسيكون ذلك متناقضا مع سياسة الصين الواحدة ".
 
وكانت الصين قد طالبت مرارا الولايات المتحدة بالتوقف عن بيع الأسلحة لتايوان والامتناع عن إرسال "إشارات خاطئة" إلى الجزيرة التي تعتبرها بكين إقليما متمردا.
 

أزمة بيونغ يانغ
وفي سياق منفصل أيضا قالت بكين إنها ستضغط على بيونغ يانغ لاستئناف المفاوضات المتوقفة حول البرنامج النووي.

وقال مصدر مسؤول بوزارة الخارجية الأميركية إن الصينيين مثل الأميركيين يشددون على ضرورة استئناف الحوار بصورة عاجلة.
 
وكان باول قد أكد بعد اجتماعه مع نظيره الصيني لي زاوكسينج أنه متفائل بأن الصين ستستخدم نفوذها لإقناع كوريا الشمالية بالانضمام ثانية إلى المحادثات.
 
ويأمل باول أن يتم التوصل إلى إستراتيجية مشتركة لعودة كوريا الشمالية إلى طاولة المفاوضات أثناء جولته الآسيوية التي تشمل ثلاث دول وبدأت أمس باليابان وستنتهي غدا بكوريا الجنوبية.

يذكر أن الصين تعد الحليف الرئيسي لكوريا الشمالة ومصدر الطاقة والغذاء لها، وقد استضافت ثلاث جولات من المفاوضات التي شملت بالإضافة لهما كلا من الولايات المتحدة واليابان وروسيا وكوريا الجنوبية.


 
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة