الأوبرا المصرية تحيي عروضا لباليه دون كيشوت   
الأربعاء 29/10/1426 هـ - الموافق 30/11/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:07 (مكة المكرمة)، 19:07 (غرينتش)

مشهد من أوبرا عايدة في مصر (أرشيف)
تحيي فرقة باليه دار الأوبرا المصرية والمركز الثقافي الإسباني الأحد المقبل عروضا لباليه "دون كيشوت" بمناسبة مرور 400 عام على رحيل مؤلفها.

وقال رئيس هيئة الأوبرا المصرية عبد المنعم كامل إن الباليه المستوحاة من رائعة الكاتب الإسباني ميغيل سرفانتس -دون كيشوت- اعتبرت في حينها ولا تزال من أجمل الأعمال الأدبية في تاريخ البشرية.

واعتبر كامل أن الاحتفاء بمرور أربعة قرون على رحيل المبدع يأتي ضمن إطار التعاون الثقافي بين مصر وإسبانيا وتوثيق العلاقات الثقافية والفنية بين البلدين.

ودون كيشوت نبيل يتعلق بحب امرأة جميلة تسمى دولسينا تضيع منه فيبدأ رحلة البحث عنها مع خادمه المخلص سانشو بانزا، ويخوضان صراعات وهمية كثيرة للوصول إليها حتى أنه يصارع طواحين الهواء متخيلا إياها أحد الفرسان.

واعتبر نقاد ومفكرون في حينه هذا العمل بمثابة أغنية وداع للأخلاقيات الإقطاعية التي بدأت تتغير في إسبانيا بعد استعمارها ما يعرف الآن ببلدان أميركا اللاتينية.

والباليه التي ستقدم بمصاحبة الراقص الأرجنتيني خوليو بوكا وتستمر أربعة أيام, من تصميم الروسي ماريوس بيتيا ومن إخراج أرمينيا كامل ويقود الأوركسترا المصاحبة لها المايسترو البلغاري إيفان فيلييف.

تأسست فرقة الباليه المصرية كفرقة مستقلة عام 1966 قبل أن تلحق بدار الأوبرا المصرية، وكان أول عرض قدمته "نافورة قصر باختشي سراي" التي أخرجها مدير مسرح البولشوي الروسي لافروفسكي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة