مراقبون: الحزب الحاكم في الصين يعد لاختيار خليفة لزيمين   
الأحد 1422/12/19 هـ - الموافق 3/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

زيمين (يمين) يتحدث مع زو رونجي في جلسة للحزب في بكين (أرشيف)
قال مراقبون إن اجتماعات حزب المؤتمر الشعبي الوطني الصيني الحاكم التي ستبدأ الثلاثاء المقبل ستكشف عن أسماء القيادات الجديدة البديلة لثلاثة من قياديي الحزب سيتنحون عن مناصبهم العام المقبل من بينهم الرئيس الصيني جيانغ زيمين.

ومن المقرر أن يمضي قياديو الحزب الثلاثة زيمين ورئيس الوزراء زو رونجي ورئيس المؤتمر الشعبي الوطني لي بينغ آخر سنة لهم في الحكومة تنتهي خلال الجلسة المقبلة للحزب التي تنعقد عام 2003.

ويرى المراقبون أن أعضاء الحزب الـ 2987 الذين سيحضرون من كل أنحاء البلاد للمشاركة في اجتماعات هذا العام يوم الثلاثاء المقبل المنعقدة بقاعة الشعب الكبرى في بكين سيبدؤون في اختيار خلفاء للرجال الثلاثة.

وبوجه عام سيخاطب الاجتماع المقبل لحزب المؤتمر القادة المستقبليين للصين، وسيتركز الحديث حول أثر دخول الصين في منظمة التجارة العالمية، والقتال ضد الفساد والجهود الرامية لتخفيف العبء الضريبي على المزارعين.

ويقول أستاذ السياسة بجامعة بطرسبورغ ونغفانغ تانغ إن الاجتماع المقبل سيكون حذرا بشأن وضع سياسات انتقال القيادة إلى مجموعة جديدة من القادة في أعقاب تنحي الزعامات الحالية.

وأشار إلى أن المؤتمرين بحاجة إلى التركيز على كيفية استمرار محاربة الفساد الذي يهدد الحزب بدلا عن تركيز جدول الأعمال على مناقشة القضايا السياسية المتعلقة باختيار القادة الجدد للحزب.

وبحسب جدول الأعمال فإن أعضاء الحزب لن يعمدوا إلى اختيار زعامات جديدة للحزب، وإنما سيصوتون على من سيشغلون المراكز الحكومية العام المقبل، كما أن العديد من أعضاء الحزب سيختارون لشغل مقاعد باللجنة المركزية للحزب، وغيرهم للجنة السياسية.

ومن غير المتوقع أن يخاطب الرئيس الصيني جيانغ زيمين (75 عاما) أعمال هذا المؤتمر، إلا أنه ومن خلال اجتماعات مغلقة سيطرح خطته الهادفة إلى تجديد الدماء في الحزب بفتح باب عضويته.

ويتوقع المراقبون أن زيمين سيعمل أيضا على حشد الدعم لزينغ كوينغهونغ رئيس إدارة التنظيم بالحزب الحاكم ليحتل مقعدا باللجنة الدائمة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة