مانشستر يسعى لتعميق الفارق عن ليفربول   
الثلاثاء 1430/5/18 هـ - الموافق 12/5/2009 م (آخر تحديث) الساعة 11:37 (مكة المكرمة)، 8:37 (غرينتش)

فوز مانشستر يونايتد بمباراة الغد يعقد مهمة مطارده ليفربول (رويترز-أرشيف)

يحاول مانشستر يونايتد استغلال المباراة المؤجلة التي يخوضها غدا الأربعاء خارج أرضه ضد ويغان للابتعاد بفارق ست نقاط عن منافسه المباشر ليفربول، وحسم لقب بطولة الدوري الإنجليزي بصورة شبه أكيدة.

وهو يتقدم حاليا على ليفربول بفارق ثلاث نقاط، وفوزه سيجعله يبتعد بست نقاط قبل مرحلتين من نهاية الدوري، وهذا ما سيعقد مهمة ليفربول ويصعب عليه اللحاق به، إلا إذا خسر مانشستر مباراتيه المتبقيتين اللتين ستجري أولاهما على أرضه أمام أرسنال السبت المقبل ثم الثانية على ملعب هال سيتي يوم 24 الجاري.

تجديد الأمل
ومن جهة أخرى جدد نيوكاسل يونايتد آماله في البقاء بالدرجة الممتازة بعد فوزه على ضيفه ميدلسبره بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

ورغم أن ميدلسبره تقدم منذ الدقيقة الثالثة بهدف سجله تونجاي سانلي، إلا أن نيوكاسل أدرك التعادل بعد أن سجل له ستيفن تايلور بالدقيقة التاسعة.

وفي الدقائق الأخيرة من المباراة التي جرت يوم أمس، سجل كل من أوبافيمي مارتنز وبيتر لوفنكراندس الهدفين الآخرين لنيوكاسل، الأول بالدقيقة 71 والثاني قبل النهاية بأربع دقائق.

.. ويواجه السبت المقبل أرسنال (الفرنسية-أرشيف)
ورفع نيوكاسل بهذا الفوز الذي يعد الأول له خلال عام 2009، رصيده إلى 34 نقطة محتلا المركز الـ17 ومتفوقا بفارق الأهداف عن هال سيتي.

ابتعاد عن الخطر
وبذلك يكون نيوكاسل قد ابتعد قليلا عن منطقة الأندية المهددة بالهبوط، بينما بقي ميدلسبره بالمركز قبل الأخير (المركز 19) بعد أن شكلت نتيجة أمس هزيمته الـ11 على التوالي خارج أرضه.

ويلعب ميدلسبره على أرضه مع أستون فيلا بالجولة القادمة قبل أن ينهي الموسم خارج ملعبه أمام وست هام يونايتد، بينما يحل هال سيتي ضيفا على بولتون واندرارز الأسبوع المقبل، قبل أن يستضيف مانشستر يونايتد حامل اللقب وصاحب الصدارة نهاية الموسم.

كما يواجه وست بروميتش -الذي حقق انتصارين بآخر ثلاث مباريات- في اللقاء المقبل بملعبه ليفربول صاحب المركز الثاني، ويختتم الموسم خارج أرضه أمام بلاكبيرن روفرز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة