الأردن ينجز 80% من منبر صلاح الدين في الأقصى   
الثلاثاء 1426/8/24 هـ - الموافق 27/9/2005 م (آخر تحديث) الساعة 19:13 (مكة المكرمة)، 16:13 (غرينتش)
عمليات إعمار المسجد الأقصى مستمرة مقابل محاولات التهويد (الفرنسية-أرشيف)
عمان- خاص
قال نائب رئيس اللجنة الأردنية لإعمار المسجد الأقصى رائف نجم إنه من المقرر أن يتم الانتهاء من إعادة بناء منبر صلاح الدين في المسجد الأقصى مطلع عام 2006، مشيرا إلى أنه تم إنجاز 80% منه حتى الآن.
 
وأضاف نجم فى بيان صحفي أن تكلفة إعادة بناء المنبر حتى الآن حوالي مليون دينار (الدينار يعادل 1.41 دولار) حيث بدأ العمل به قبل حوالي ثلاث سنوات، موضحا أن العمل جار حاليا لإنجاز الأشكال الهندسية (المقرنصات) التي تميزت بها العمارة الإسلامية، إضافة إلى العمل على تركيب مدخل المنبر وسقف الخطيب من قبل مختص تركي.
 
وقال نجم إن المنبر الذي كان أول من بناه القائد الإسلامي صلاح الدين الأيوبي يشرف على إعادة بنائه 12 فنيا من الأردن وتركيا وإندونيسيا ودول أخرى، متوقعا أن تصل التكلفة النهائية للمنبر إلى حوالي 1.5 مليون دينار.

وفي السياق ذاته طالب نجم الحكومات العربية والإسلامية بتمويل مشروع البنية التحتية للمسجد الأقصى والذي كان من المفترض البدء به العام الحالي بتكلفة تقدر بنحو خمسة ملايين دينار.
 
وأوضح أن تصميمات مشروع البنية التحتية جاهزة، لكن العمل بالمشروع لم يبدأ حتى الآن لأن اللجنة تنتظر الدعم المالي من مؤسسات ومنظمات أهلية والحكومات العربية والإسلامية لتمويل المشروع.
 
أما بخصوص المئذنة الخامسة للمسجد الأقصى التي أمر ببنائها العاهل الأردني عبد الله الثاني على نفقته الخاصة بمناسبة الإسراء والمعراج العام الماضي، أوضح نجم أن اللجنة قامت بزيارة ميدانية لاختيار الموقع المناسب لبنائها على السور الشرقي بجانب دار الحديث القائمة شمال مبنى الباب الذهبي.
 
وقال إن اللجنة تعمل حاليا على إعداد مسابقة معمارية لاختيار أفضل التصاميم للمئذنة التي تبلغ تكاليفها حوالي 150 ألف دينار.
 
وكانت اللجنة الأردنية لإعمار المسجد الأقصى قد تسلمت قبل حوالي شهرين مشروع المصلى المرواني في الحرم القدسي الشريف، الذي بدأت في تنفيذه وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الأردنية أواخر عام 2002.
 
يذكر أن الأردن تولى مهمة الإشراف على المقدسات الدينية الإسلامية والمسيحية في القدس وفقا لاتفاق السلام الذي تم إبرامه بين الأردن وإسرائيل في أكتوبر/تشرين الأول 1994.
ــــــــ
الجزيرة نت
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة