قائد طاجيكي يهدد واشنطن بعدما دربته لمكافحة الإرهاب   
الأحد 1436/8/12 هـ - الموافق 31/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 13:55 (مكة المكرمة)، 10:55 (غرينتش)

قالت صحيفة واشنطن تايمز إن قائدا في الشرطة الطاجيكية دربته الخارجية الأميركية على مكافحة الإرهاب، التحق بتنظيم الدولة الإسلامية وظهر في تسجيل مصور وهو يهدد الأميركيين بالقتل داخل الولايات المتحدة نفسها.

وأوضحت أن القائد السابق في الشرطة الطاجيكية العقيد غولمراد خالينوف ظهر في شريط فيديو جديد بثته محطة "سي أن أن" الأميركية وهو يهدد الأميركيين بالقول "سنأتي إليكم ونقتلكم في عقر داركم".

وأضافت أن العقيد خالينوف هدد الأميركيين باللغة الروسية قائلا "استمعوا أيها الخنازير الأميركيون: لقد زرت أميركا ثلاث مرات، وشاهدت كيف تقومون بتدريب الجنود لقتل المسلمين، فأنتم تدربون جنودكم على كيفية المحاصرة والهجوم، وذلك من أجل إبادة الإسلام والمسلمين".

وأشارت إلى أن خالينوف ظهر وهو ينظر إلى الكاميرا بشكل مباشر ويقول "إن شاء الله، سنعثر على بلداتكم، ونحضر إلى بيوتكم، ونقتلكم".

ونسبت إلى وزارة الخارجية الأميركية تأكيدها أن القائد السابق في الشرطة الطاجيكية العقيد خالينوف سبق أن خضع لتدريبات على مكافحة الإرهاب داخل الولايات المتحدة نفسها.
 
واشنطن تايمز: العقيد خالينوف انضم إلى الإرهابيين الذين تدرب على مواجهتهم
تدريب ومواجهة
وأشارت إلى أن هذا العقيد التحق بصفوف تنظيم الدولة وظهر وهو يرتدي زي مقاتلي التنظيم ويحمل بندقية قناصة وحزام ذخيرة يتدلى من أحد كتفيه.
 
وأضافت أن خالينوف ظهر الجمعة الماضي وهو يصرح بأنه خضع لعدد من البرامج التدريبية في الولايات المتحدة نفسها، وأن أحد البرامج تم تطبيقه في ولاية أريزونا الأميركية.

وأشارت الصحيفة إلى أن العقيد الطاجيكي تدرب في خمس دورات متخصصة في مكافحة الإرهاب، نظمت بإشراف الخارجية الأميركية خلال الفترة بين 2003 و2014 داخل أميركا وفي طاجيكستان.

وأضافت أن العقيد خالينوف انضم إلى الإرهابيين أنفسهم الذين تلقى تدريبات من أجل مواجهتهم.

كما أشارت الصحيفة إلى تفاصيل الدورات التدريبية التي خضع لها هذا القائد الطاجيكي السابق، وقالت إن يعرف الآن الكيفية التي يفكر بها حراس المواقع الحساسة كالسفارات والمواقع الأخرى.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة