الاتحاد الأفريقي يتهم الخرطوم بالتورط في هجمات دارفور   
السبت 1426/8/28 هـ - الموافق 1/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 22:11 (مكة المكرمة)، 19:11 (غرينتش)

التصعيد في دارفور يرجع جهود السلام خطوات إلى الوراء (رويترز-أرشيف)

عماد عبدالهادي-الخرطوم

اتهم الاتحاد الأفريقي القوات الحكومية السودانية بالتورط في الهجمات الأخيرة ضد المدنيين في دارفور، ودعا إلى اجتماع طارئ لمجلس السلام والأمن التابع له في أديس أبابا الاثنين لمناقشة هذه التطورات.

وقال أبا غانا كينغبي الممثل الخاص لرئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي ألفا عمر كوناري في مؤتمر صحفي عقده بالخرطوم إن عدة هجمات وقعت منذ أواخر أغسطس/ آب الماضي بالتنسيق بين القوات الحكومية ومليشيا الجنجويد على المدنيين في قرى شمال دارفور أسفرت عن سقوط 44 قتيلا خلال الأسبوعين الأخيرين.

وأكد أنه في 28 سبتمبر/ أيلول الماضي قام حوالي 400 من أفراد مليشيا الجنجويد يمتطون خيولا وجمالا بمهاجمة قرى أروشارو واشو وغزمينا في غرب دارفور.

وأشار إلى أن مروحيات تابعة للقوات الحكومية قامت بقصف هذه المناطق عشية هجوم الجنجويد وفي اليوم نفسه. وتابع "أن هذا الهجوم البري والجوي المنسق يعطي مصداقية لادعاءات حركتي التمرد بتواطؤ القوات الحكومية مع مليشيا الجنجويد".

وعبر كينغبي عن أمله ألا تعرقل الأحداث الأخيرة سير المفاوضات بين الحكومة والمتمردين في العاصمة النيجيرية أبوجا.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان بشدة الجمعة تصاعد العنف مرة أخرى في دافور ودعا مجددا الحكومة السودانية إلى حماية المدنيين.


____________
مراسل الجزيرة نت

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة