بكين تتكتم على موعد استئناف المفاوضات مع بيونغ يانغ   
الأربعاء 1424/5/25 هـ - الموافق 23/7/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

جيمس كيلي مساعد وزير الخارجية الأميركي مثل بلاده في المفاوضات مع كوريا الشمالية بالصين قبل ثلاثة أشهر (رويترز)

رفضت الخارجية الصينية تأكيد صحة أنباء استئناف المفاوضات مع كوريا الشمالية بشأن برامجها النووية في السادس من سبتمبر/ أيلول القادم، كما امتنعت عن تأكيد ما أعلنه رئيس الوزراء البريطاني من أن المحادثات بين واشنطن وبيونغ يانغ وبكين ستبدأ على الأرجح خلال أسابيع قليلة.

وكانت صحيفة كوريا تايمز الكورية الجنوبية قد نقلت عن مصدر لم تكشف النقاب عنه قوله إن إعلانا سيصدر هذا الأسبوع بشأن عقد المحادثات التي تشارك فيها الكوريتان بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية، وأشارت إلى أن اجتماعا موسعا يضم كوريا الجنوبية واليابان سيلي المحادثات الثلاثية.

وبذلت بكين جهودا متواصلة فيما يتعلق بقضية كوريا الشمالية النووية، وأوفدت خلال الفترة الماضية مبعوثين إلى بيونغ يانغ وواشنطن وموسكو في مسعى لاستئناف المفاوضات.

وطرحت الصين مؤخرا صيغة المحادثات الجديدة كوسيلة لتجسير الهوة بين طلب كوريا الشمالية عقد محادثات ثنائية مع التي تصر على أنه لا يمكن تناول هذه المسألة إلا من خلال محادثات متعددة الأطراف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة