هيغل يبحث الأمن الإلكتروني مع الصين   
الجمعة 1434/7/21 هـ - الموافق 31/5/2013 م (آخر تحديث) الساعة 19:04 (مكة المكرمة)، 16:04 (غرينتش)
تشاك هيغل سيلتقي وفدا عسكريا صينيا في سنغافورة على هامش مؤتمر إقليمي عن الأمن (الفرنسية)

قال وزير الدفاع الأميركي تشاك هيغل إنه سيبحث مع مسؤولين عسكريين صينيين -خلال زيارة بدأها اليوم إلى سنغافورة- قضية الأمن الإلكتروني، واعتبر أن التهديدات الإلكترونية تشكل "خطرا كامنا وخفيا" على الولايات المتحدة والصين وكل الدول.

وأضاف هيغل -الذي وصل اليوم إلى سنغافورة للمشاركة في مؤتمر إقليمي عن الأمن في آسيا والمحيط الهادئ يستمر أربعة أيام- أنه سيلقي غدا السبت كلمة سيتحدث فيها عن الأمن الإلكتروني، وأن من المرجح أن يثير هذه القضية مع وفد عسكري صيني خلال لقاء سيعقده الطرفان على هامش المؤتمر.

وأكد -في حديث اليوم الجمعة للصحفيين على متن الطائرة التي أقلته والوفد المرافق له إلى سنغافورة- المخاطر الإلكترونية "حقيقية وخطيرة للغاية"، وأنها "على الأرجح مثل أي خطر غادر وحقيقي على الولايات المتحدة وعلى الصين أيضا وكل الدول".

واعتبر أن مخاطر الصراع الإلكتروني "تتفاوت ما بين تعطيل شبكات الطاقة إلى تدمير الأنظمة المالية إلى إيقاف شبكات الدفاع"، داعيا إلى وضع قواعد تحكم السلوك وتتفادى نشوب صراعات على شبكات الحاسوب على مستوى العالم.

تشاك هيغل قال إن المخاطر الإلكترونية مثل أي خطر غادر وحقيقي على الولايات المتحدة وعلى الصين أيضا وكل الدول

سرقات إلكترونية
وتأتي تصريحات هيغل بعد يومين من نشر تقرير أميركي عن "سرقات إلكترونية" تمكن خلالها قراصنة صينيون من الوصول إلى تصاميم أكثر من 24 نظاما هاما للأسلحة الأميركية.

ونقلت صحيفة واشنطن بوست عن تقرير أعدته لجنة علوم الدفاع الأميركية، التي تتكون من خبراء مدنيين، تأكيده أن التصاميم التي سرقت تشمل طائرات وسفنا مقاتلة ونظم دفاع صاروخية حيوية لأوروبا وآسيا والخليج.

وقالت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) ومسؤولو دفاع أميركيون إن هذا التقرير قديم ومبالغ فيه، غير أنها -في تقرير منفصل رفعته إلى الكونغرس في وقت سابق هذا الشهر- أبرزت مخاوفها من عمليات تسلل صينية، واتهمت الصين باستغلال التجسس الإلكتروني لتحديث جيشها.

وفي تعليق له على تصريحات هيغل قال المتحدث باسم الخارجية الصينية هونغ لي اليوم إن بلاده تريد أن تتبادل وجهات النظر مع المسؤولين الأميركيين في القضايا ذات الصلة على هامش مؤتمر سنغافورة.

وأضاف في إفادة صحفية أن الصين في موضوع الأمن الإلكتروني تعتقد أن على الجانبين "أن يجلسا معا ويجريا مناقشة هادئة".

وقال "يجب أن نجعل قضية الأمن الإلكتروني تبرز التعاون الثنائي، ونبذل جهودا مشتركة للحفاظ على فضاء إلكتروني مفتوح ومتعاون وآمن وشفاف".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة