مقتل ستة جنود روس في الشيشان   
الأحد 1421/12/10 هـ - الموافق 4/3/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

 المبعوث الأوروبي ألفاروجل روبليس مع مسؤول عسكري روسي في الشيشان
قتل ستة جنود روس وجرح عشرة آخرون في الشيشان خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية في وقت دعا فيه مسؤول أوروبي عن حقوق الإنسان السلطات الروسية إلى إجراء تحقيق بشأن الانتهاكات التي يقوم بها الجنود الروس ضد المدنيين هناك.

وقال مسؤول في الإدارة الشيشانية الموالية للروس لم يشأ الكشف عن اسمه إن المواقع الروسية ونقاط التفتيش تعرضت إلى ما لا يقل عن عشرين هجوماً منذ أمس. وقتل في هذه الهجمات -التي باتت شبه يومية منذ انتهاء المعارك الكبيرة قبل أشهر- جنديان روسيان وجرح ثلاثة آخرون.

وأضاف المسؤول أن جندياً روسياً قتل وجرح أربعة آخرون عند اصطدام سيارة الجيب العسكرية التي كانوا يستقلونها بلغم أرضي في منطقة غودرميس حيث يقع مقر الإدارة المدنية الموالية لموسكو.

وفي مدينة ستاري أتاجي التي تقع على بعد 20 كيلومتراً جنوبي العاصمة غروزني قتل جندي روسي وجرح ثلاثة آخرون عندما انفجر لغم أرضي تحت سيارتهم العسكرية.

وأدى انفجار قنبلة وضعت تحت قطار عسكري إلى خروجه عن مساره ومقتل سائقه. كما قتل جندي على الأقل وجرح آخرون عند اصطدام ناقلة جنود مدرعة بلغم أرضي تلاها هجوم شنه المقاتلون الشيشان قرب قرية تقع جنوب غرب العاصمة غروزني.

وقالت وكالة أنباء إنترفاكس الروسية إن أربعة أشخاص هم ثلاثة رجال شرطة وامرأة قتلوا أمس عند انفجار قنبلة وضعت في سوق المزارعين في غروزني.

وقال أحد سكان غروزني اليوم إن اثنين من الجنود الروس قتلا رمياً بالرصاص قرب سوق غروزني ولكن لم يمكن تأكيد الخبر.

وفي هذه الأثناء اختتم مسؤول أوروبي كبير زيارة لروسيا قام خلالها بجولة في الشيشان قبل أن يعود إلى فرنسا.

وقبل مغادرته ناشد ألفارو جل روبليس مفوض حقوق الإنسان في المجلس الأوروبي السلطات الروسية بالتحقيق في الاعتداءات التي يقوم بها الجنود الروس ضد المدنيين في الشيشان والتي تشمل سرقة بيوتهم".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة