إصابة العشرات بمواجهات مع الاحتلال شمال الضفة   
السبت 1437/2/16 هـ - الموافق 28/11/2015 م (آخر تحديث) الساعة 20:09 (مكة المكرمة)، 17:09 (غرينتش)

عاطف دغلس-نابلس

أصيب عدد من الفلسطينيين بجروح بين خطرة ومتوسطة جراء قمع قوات الاحتلال لهم، عصر السبت، في أكثر من نقطة مواجهة في مدينتي نابلس وقلقيلية، شمالي الضفة الغربية.

ففي نابلس، وقعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال عند حاجز حوارة جنوبي المدينة إثر خروج الشبان في مسيرة تطالب بإعادة جثامين الذين استشهدوا خلال انتفاضة القدس الحالية.

وأشار ضابط الإسعاف بالإغاثة الطبية الفلسطينية جرير قناديلو إلى ثماني إصابات، ثلاث بالرصاص الحي وخمس أخرى بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، بينما أصيب العشرات بالاختناق جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع.

شبان يواجهون جنود الاحتلال عند حاجز حوارة جنوبي نابلس (الجزيرة)

جرحى بقلقيلية
وفي قرية كفر قدوم شرق مدينة قلقيلية شمال الضفة، أصيب ثلاثة شبان بالرصاص الحي وصفت إصابة اثنين منهم بالخطرة، خلال مواجهات اندلعت بين الشبان الذين يخرجون بمسيرة أسبوعية رفضا لإغلاق مدخل قريتهم لفائدة مستوطنة قدوميم المقامة فوق أراضيهم.

وقال منسق فعاليات المقاومة الشعبية بالقرية مراد اشتيوي إن جنود الاحتلال تعمدوا إطلاق الرصاص الحي فقط لقمع المتظاهرين، وهو ما أدى لإصابة الشبان بإصابات خطرة.

وفي حي النقار بمدينة قلقيلية، اندلعت مواجهات بين جنود الاحتلال وشبان من المدينة أصيب خلالها ثلاثة بالرصاص الحي وعشرات بحالات الاختناق بالغاز المسيل للدموع.

وذكرت وسائل إعلام مختلفة أن هذا الحي أضحى نقطة مواجهات دائمة بين الشبان وجيش الاحتلال منذ اندلاع انتفاضة القدس قبل نحو شهرين.

وتشهد الأراضي الفلسطينية، منذ مطلع أكتوبر/تشرين الأول الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات إسرائيلية، اندلعت بسبب إصرار مستوطنين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة أمنية إسرائيلية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة