CIA منزعجة من هواة رصد الطائرات   
السبت 1426/11/10 هـ - الموافق 10/12/2005 م (آخر تحديث) الساعة 13:22 (مكة المكرمة)، 10:22 (غرينتش)

إحدى الطائرات المشتبه في نقلها بعض المتهمين (الفرنسية-أرشيف)
قالت صحيفة غارديان الصادرة اليوم السبت إن هواة رصد الطائرات ساعدوا الصحفيين ومنظمات حقوق الإنسان بصورة غير متعمدة على تتبع كثير من رحلات
CIA، التي كانت تنقل من خلالها بعض المتهمين بالإرهاب عبر بعض البلدان إلى بلدان أخرى, الأمر الذي أثار حفيظة الوكالة ضدهم.

في البداية أوردت الصحيفة قصة بول وهو أحد هؤلاء الهواة, فذكرت أنه رصد الطائرة Gulfstream V قبل 18 شهرا في مطار في غلاسغو بسكوتلاندا فسجل رقمها, ولم يكن حينئذ يعلم أن هناك أمرا غير عادي جعل السلطات تترك تلك الطائرة تهبط بعيدا عن أنظار العامة.

وأضافت الصحيفة أن طبيعة تلك الرحلة هي التي كانت محل خلاف بين الولايات المتحدة وأوروبا الأسبوع الماضي, مما حدا بوزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس إلى تقديم تفسيرات لوزراء الخارجية الأوروبيين خلال زيارتها الأخيرة للقارة.

وذكرت أن تسجيل هواة رصد الطائرات من أمثال بول لتلك الرحلات وفي أماكن مختلفة مثل بورنموث وكراتشي، ساعد الصحفيين ومنظمات حقوق الإنسان على كشف حقيقة ومدى نطاق نظام CIA لتسليم المتهمين إلى بلدان أخرى في إطار التحقيق معهم.

ونسبت الصحيفة لبول الذي رفض إعطاء اسمه الكامل قوله إننا في فريق راصدي الطائرات لا نهتم بـCIA، فلا نعرف من يملك الطائرات وما يهمنا هو متابعة سجلات الطائرات بأدق ما يمكن.

وقسمت الصحيفة راصدي الطائرات إلى ثلاث فئات أولئك الذين يتابعون سجلات الطائرات وتسلسلها، ومن يأخذون الصور، ومن يقومون بكلا النشاطين في آن واحد.

وسردت الصحيفة قصصا عدة لصور وسجلات التقطها بعض هؤلاء الهواة قبل أن يكتشف أن بعضها كان لتلك الطائرات التي كانت تنقل المتهمين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة