باكستان تقتل 20 مسلحا وتصاعد التوتر بينها وأميركا   
الخميس 11/9/1429 هـ - الموافق 11/9/2008 م (آخر تحديث) الساعة 14:37 (مكة المكرمة)، 11:37 (غرينتش)
قوات باكستانية شمال غرب البلاد قرب الحدود مع أفغانستان (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون أمنيون إن قوات الأمن الباكستانية قتلت 20 مسلحا بالقرب من الحدود الأفغانية في الوقت الذي تصاعد فيه التوتر بين باكستان والولايات المتحدة بشأن طريقة التعامل مع حركة طالبان وتنظيم القاعدة.
 
وصرح المسؤولون بأن الجنود مدعومين بالمروحيات الحربية شنوا هجوما منذ الأربعاء على معقل للمسلحين في قرية راشكاي، وذلك في آخر قتال بين الجانبين في منطقة بيشاور شمال غربي باكستان قتل فيه 20 من المسلحين.
 
وذكر مسؤول طلب عدم نشر اسمه "سيطرنا تقريبا على المنطقة، تتقدم قواتنا ومن المرجح أن تستكمل العملية اليوم".
 
فشل أميركي
وتصاعدت وتيرة العنف في أفغانستان على مدى العامين الماضيين بعد أن أعادت القاعدة وطالبان تنظيم صفوفهما، وأقر الجيش الأميركي أمس بفشل قواته هناك وأنه سيراجع إستراتيجيته للقضاء على مخابئ المسلحين في باكستان.
 
وذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأميركية اليوم الخميس أن الرئيس الأميركي جورج بوش وافق سرا في يوليو/تموز الماضي على السماح ولأول مرة لقوات أميركية خاصة بشن هجمات برية داخل باكستان دون موافقة الحكومة الباكستانية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة