الاتحاد الإسلامي للمنظمات الطلابية يؤكد على وحدة المسلمين   
السبت 1427/1/6 هـ - الموافق 4/2/2006 م (آخر تحديث) الساعة 15:52 (مكة المكرمة)، 12:52 (غرينتش)

افتتحت في الجزائر الجمعة فعاليات المؤتمر الـ 11 للاتحاد الإسلامي العالمي للمنظمات الطلابية (إفسو) بحضور أكثر من 100 وفد يمثلون 42 دولة.

 

المؤتمر الذي حظي برعاية الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة, عقد تحت شعار "معا لريادة العمل الطلابي الإسلامي (إفسو) من التأسيس إلى التفعيل ومن التفعيل إلى الريادة ".

 

وأكد رئيس اللجنة التحضيرية ضرورة الدفع بالعمل الطلابي الإسلامي المشترك نظراً للتحديات التي تواجه الأمة الإسلامية بصفة عامة والشباب المسلم خاصة.

 

كما دعا رئيس الاتحاد الطلابي الجزائري نبيل يحياوي إلى ضرورة توحد الشباب المسلم لمواجهة الظروف التي تواجه المسلمين من العراق وفلسطين وأفغانستان، إلى الإساءات المتعمدة للرسول صلى الله عليه وسلم.



 

صعاب
"
يضم الاتحاد كيانا طلابيا مؤلفا من 60 اتحادا طلابيا من أقطار مختلفة، استطاع أن يحقق نجاحا بالدفاع عن قضايا الطلاب في العالم عن طريق تمثيله بالأمم المتحدة مصدرا قرابة 1000 كتاب ترجم الكثير منها لحوالي 100 لغة
"
أما المفكر الإسلامي مصطفى الطحان، وهو أحد مؤسسي إفسو، فقد استعرض الصعاب التي واجهت العمل الإسلامي العام منذ منتصف القرن العشرين. وأكد أن إيمان واتحاد الحركات الإسلامية وقتذاك أتاح لها تكوين قاعدة شعبية عريضة لمناصري العمل الإسلامي بالوقت الراهن.

 

ودعا الطحان إلى ترجمة الكتب الإسلامية إلى جميع اللغات باعتبارها سبيلا مهما يحقق وحدة المسلمين حول العالم , محذرا طلاب وشباب المسلمين بألا يقعوا فريسة الأفكار الهدامة. كما دعا إلى الابتعاد عن أولويات الغرب كتلك المتعلقة بقضيتي الحرب على ما يسمى الإرهاب، والأمن النووي العالمي.

 

أحمد فريد نائب رئيس اتحاد المدارس العربية والإسلامية رأى أن إفسو هي صورة من صور صناعة الحياة، لأن الطالب المسلم بدول الغرب هو قدوة ونور للشباب الغربي. 

 

رئيس الوزراء التركي الأسبق نجم الدين أربكان أكد بمشاركته عن طريق دائرة تلفزيونية, على سمو الأخلاق والتعاليم الإسلامية بمواجهة الصهيونية العالمية، وطالب الحضور بتوحيد جميع التشكيلات الطلابية لأجل جعل الشباب أكثر وعياً ونضجاً في الدفاع عن الإسلام والمسلمين.

 

وتأسست إفسو عام 1966 بجامعة بادن بنيجيريا, بدعوة من جمعية الطلبة المسلمين هناك بحضور وفود من السودان وسيراليون وغامبيا وغانا وغينيا. وفي آخن بألمانيا الغربية عقد المؤتمر التأسيسي عام 1969.

 

والاتحاد كيان طلابي عالمي يضم 60 اتحادا طلابيا من الأقطار المختلفة، استطاع أن يحقق نجاحا بالدفاع عن قضايا الطلاب في العالم عن طريق تمثيله بالأمم المتحدة. كما أصدر قرابة 1000 كتاب ترجم الكثير منها إلى حوالي 100 لغة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة