روسيا تقوم بتحديث جيش كوريا الشمالية   
الجمعة 1422/2/4 هـ - الموافق 27/4/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إيغور سيرغييف
وقعت روسيا اتفاقية تعاون عسكري مع كوريا الشمالية تقوم بموجبها بإمدادها بالمعدات العسكرية اللازمة لتحديث جيشها. وقد استبعد نائب رئيس الوزراء الروسي إيليا كيبانوف أن تؤثر الاتفاقية على علاقات بلاده مع كوريا الجنوبية.

ووقع الاتفاقية عن كوريا الشمالية وزير الدفاع كيم إيل تشول ووقعها عن الجانب الروسي نائب رئيس الوزراء المسؤول عن الصناعات الدفاعية إيليا كلبانوف.

من جانبه اعتبر كيم إيل تشول وزير دفاع كوريا الشمالية أن هذا الاتفاق العسكري مرتبط بقرار موسكو بتحديث القوات العسكرية لبلاده إلا أنه لم يدل بتفاصيل أخرى.

وأفادت الأنباء أن تشول سيوقع في وقت لاحق اليوم اتفاقية تعاون عسكري أوسع مع وزير الدفاع الروسي إيغور سيرغييف.

وذكرت وسائل الإعلام الروسية أن موسكو تهدف إلى زيادة مبيعات الأسلحة إلى كوريا الشمالية التي تستخدم معدات سوفياتية متهالكة.

ويرى مراقبون أن روسيا في ظل رئاسة فلاديمير بوتين تحاول زيادة دورها في شبه الجزيرة الكورية إذ تعمل أيضا وسيطا بين حليفتها الشيوعية السابقة في الشمال وشريكتها التجارية في الجنوب. وأشاروا إلى أن إدارة الرئيس الأميركي جورج بوش تقابل هذا السعي بشيء من الحذر.

يشار إلى أن بوتين زار كوريا الشمالية في فبراير/ شباط، ومن المتوقع أن يزور زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ إيل روسيا خلال العام الحالي إلا أن موعد الزيارة لم يحدد بعد.

يذكر أن الاتحاد السوفياتي السابق كان حليفا لكوريا الشمالية أثناء حرب الكوريتين (1950-1953).

جياشوان
محادثات روسية صينية
من ناحية أخرى وصل وزير الخارجية الصيني تانغ جياشوان اليوم الجمعة إلى موسكو في زيارة تستغرق ثلاثة أيام وتهدف إلى التحضير للقمة المقبلة بين الرئيسين الروسي والصيني جيانغ زيمين المقررة في شهر يوليو/تموز المقبل بالعاصمة الروسية.

وقال نائب وزير الخارجية الروسي ألكسندر لوسيوكوف أن جياشوان سيبحث زيارة زيمين مع نظيره الروسي إيغور إيفانوف بعد غد الأحد بعد أن يشارك غدا في اجتماع لمجموعة شانغهاي على مستوى وزراء خارجية. وتضم مجموعة شانغهاي التي اجتمعت للمرة الأولى في الصين في أبريل/ نيسان 1996 كلا من الصين وروسيا وكازاخستان وقرغيزستان وطاجيكستان.

وأضاف المسؤول الروسي أن القمة بين الرئيسين الصيني والروسي ستؤدي إلى توقيع اتفاقية شراكة استراتيجية بين البلدين. وأشار لوسيوكوف إلى أن لدى روسيا والصين "وجهتي نظر متقاربتين في كل قضايا الأمن الدولي".

ونقلت إيتارا تاس عن مصدر دبلوماسي صيني قوله إن جياشوان سيبحث خلال الزيارة التعاون العسكري بين روسيا والصين اللتين تعارضان مشروع الدفاع الأميركي المضاد للصواريخ.

وتأتي زيارة الوزير الصيني إلى موسكو في حين تشهد العلاقات بين بكين وواشنطن اضطرابات بفعل قرار الولايات المتحدة بيع كميات كبيرة من الأسلحة إلى تايوان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة