كوريا الجنوبية تحذر من نسخة ثالثة من فيروس كود رد   
السبت 1422/5/21 هـ - الموافق 11/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حذرت وزارة الإعلام والاتصالات في كوريا الجنوبية من ظهور نسخة ثالثة من فيروس Code red. وقال مسؤول في الوزارة إن النسخة المحدثة من الفيروس هاجمت عشرات آلاف السيرفرات في البلاد, إلا أنه لم يحدد أماكن الإصابة.

وحذر من أن الجيل الثالث من هذا الفيروس الخطر ينتشر بسرعة أكثر من النسختين الماضيتين وبإمكانه ترك أثر يسهل على قراصنة الكمبيوتر مهاجمته مستقبلا. وأشارت الوزارة إلى أن 43201 سيرفر قد هاجمها الفيروس في 15 ألف منظمة ومؤسسة في كوريا الجنوبية, بيد أن الدمار شمل 1400 سيرفر حتى الآن. وأضاف البيان أن الإصابات تتزايد بشكل ملفت للنظر، وأن الشركات الصغيرة والمؤسسات التعليمية كانت من أكثر المتضررين بالفيروس.

وردا على تحذيرات سول قال مدير قسم الحلول الأمنية في مجموعة شبكات المعلومات إيان هامروف إنه دقق مع المختبرات الدولية بشأن تحذيرات كوريا الجنوبية واكتشف أن الفيروس الذي ظهر في سول هو عودة لنفس فيروس النسخة الثانية بعد أن أنهى فترة سبات دخلها بعد الهجوم السابق مطلع هذا الشهر.

الجدير بالذكر أن فيروس كود رد قادر على الانتشار بسرعة دون تدخل الإنسان, إلا أنه لا يستطيع تخريب جميع أجهزة الكمبيوتر المنزلية، إذ يقول الخبراء إن الفيروس قادر على تدمير الأقراص الصلبة لأجهزة الكمبيوتر العاملة وفق برنامج ويندوز 2000 ومايكروسوفت ويندوز NT.

ويحث مسؤولو الشرطة الفدرالية مستخدمي الكمبيوتر على تحميل برنامج وضعته شركة مايكروسوفت قادر على تضليل الفيروس ومنعه من مهاجمة منطقة معينة في القرص الصلب. وأشار المسؤولون إلى أن أكثر من مليون مستخدم قام بتحميل برنامج الحماية من موقع مايكروسوفت.

يشار إلى أن فيروس كود رد هو أقوى فيروس أصاب شبكة الإنترنت منذ عام 1988.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة