هجمات دامية بغروزني على مخفر ومكاتب تصويت   
الاثنين 1425/8/19 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 7:59 (مكة المكرمة)، 4:59 (غرينتش)

هجوم استهدف الرئيس الشيشاني السابق أحمد قديروف فأرداه قتيلا (الفرنسية-أرشيف)
ذكرت وكالة الأنباء الروسية إنترفاكس أن مسلحين هاجموا مساء أمس السبت مركزا للشرطة ومكاتب تصويت أقيمت للانتخابات الرئاسية في الشيشان.

وذكرت الوكالة أن عددا من الأشخاص قتلوا بينهم عناصر من الشرطة الشيشانية الموالية لروسيا. ولم يعرف على وجه الدقة بعد عدد الضحايا الذين سقطوا في هذه الهجمات.

وقال المتحدث باسم القوات الروسية في القوقاز الشمالي الجنرال إيليا شبالكين لوكالة إنترفاكس "قتل عدد كبير من المقاتلين (الشيشان) كما قتل عدد من رجال الشرطة" الموالين للروس.

وقال رمضان قديروف نائب رئيس وزراء الحكومة الموالية لروسيا -وهو نجل الرئيس الشيشاني أحمد قديروف الذي قتل في هجوم- إن أربعة شرطيين قتلوا في هذه الهجمات.

وبحسب إنترفاكس فإن الهجوم على مركز الشرطة أوقع سبعة قتلى بينهم خمسة من رجال الشرطة وأصيب عدد آخر بجروح.

ونقلت الوكالة عن مسؤول شيشاني في قوات الأمن قوله إن ما بين 10 و15 شخصا بينهم عناصر شرطة ومقاتلون ومدنيون قتلوا في هجمات على مكاتب اقتراع أقيمت للانتخابات الرئاسية في الشيشان.

وستجري الانتخابات يوم 29 أغسطس/آب لشغل منصب الرئيس الذي لا يزال شاغرا منذ مصرع الزعيم الشيشاني الموالي لروسيا أحمد قديروف بهجوم بالقنابل في مايو/أيار الماضي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة