الفوز على ريال مدريد يعزّز طموح يوفنتوس   
الأربعاء 1436/7/17 هـ - الموافق 6/5/2015 م (آخر تحديث) الساعة 19:16 (مكة المكرمة)، 16:16 (غرينتش)

انهالت عبارات الثناء والإشادة على يوفنتوس الإيطالي بعد الفوز الذي حققه على ضيفه ريال مدريد الإسباني (2-1) مساء أمس الثلاثاء في ذهاب الدور قبل النهائي من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وتصدر عنوان "يوفنتوس بلا حدود" صحيفة "لاغازيتا ديلو سبورت" التي وصفت الفوز على حامل اللقب بأنه "استعراض رائع للأداء الشجاع" من رفاق بيرلو، وبينما قالت صحيفة "توتوسبورت" التي تصدر في تورينو إن يوفنتوس كان "مذهلا" أشادت صحيفة "كورييري ديلو سبورت" التي تصدر بالعاصمة روما بالتطور التكتيكي للمدير الفني ماسيميليانو أليغري.

ويعيش أليغري، الذي قاد الفريق لحسم لقب الدوري قبل أربع مراحل من نهايته، فترة رائعة في موسمه الأول مع يوفنتوس، وحظي أمس  بهتافات هائلة حتى من قِبل من كانوا لا يؤيدونه لدى وصوله لتولي المسؤولية إثر استقالة أنطونيو كونتي.

واتفق المعلقون الرياضيون في إيطاليا على أن الفوز بفارق هدف واحد ليس كافيا للشعور بالاطمئنان في مباراة الإياب التي تقام على ملعب "سانتياغو برنابيو" الأربعاء المقبل، لكنهم في الوقت نفسه رددوا عبارات التشجيع وشددوا في مختلف البرامج التلفزيونية على قدرة يوفنتوس على التأهل للنهائي.

أليغري نجح في رسم الخطة التي عطلت مفعول قدرات الريال (غيتي/الفرنسية)

عودة يوفنتوس
ويرى معلقون أن فوز الأمس عزّز اقتناع الفريق الإيطالي بأنه يملك القوة اللازمة للانضمام مجددا لكبار القارة بعد سنوات من متابعة الأدوار النهائية لدوري أبطال أوروبا من مقاعد المتفرجين.

وكان يوفنتوس -بطل أوروبا مرتين- قد سلك طريقا وعرا للتعافي من آثار فضيحة التلاعب بنتائج المباريات، وتجريده من لقب الدوري مرتين وهبوطه للدرجة الثانية.
 
وازداد الموقف تعقيدا بالنسبة ليوفنتوس بعد هبوط مستوى الدوري في ظل تقلص ميزانيات الأندية، وتراجع قدراتها على جذب أبرز لاعبي العالم، كما كان يحدث سابقا.

غير أن نادي "السيدة العجوز" تلقى دفعة مهمة بعدما افتتح ملعبه الخاص عام 2011، وبدأ مرحلة جديدة آمن فيها بقدرته على الاستثمار بحنكة للعودة لمنافسة أندية مثل ريال مدريد وبرشلونة.

وأنفق يوفنتوس نحو 42 مليون يورو (نحو 47 مليون دولار) فترة الانتقالات الصيفية الماضية، وهو ما يفوق بقليل نصف ما دفعه الريال للتعاقد فقط مع الكولومبي خاميس رودريغيز هداف كأس العالم الماضية.
 
لكن يوفنتوس أنفق في الواقع بذكاء السنوات الماضية وتعاقد مع أندريا بيرلو من ميلانو، واقتنص خدمات كارلوس تيفيز في ظل معاناته في مانشستر سيتي، واستثمر أمواله بضم لاعب شاب مثل ألفارو موراتا من ريال مدريد.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة