"حقوق الإنسان" يدين جريمة إسرائيل   
الأربعاء 1431/6/20 هـ - الموافق 2/6/2010 م (آخر تحديث) الساعة 20:06 (مكة المكرمة)، 17:06 (غرينتش)
قرار المجلس اتخذ بأغلبية كبيرة ودعا لرفع الحصار عن غزة (الجزيرة-أرشيف)
أدان مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة اليوم الهجوم الإسرائيلي على سفن أسطول الحرية ووصفه بالوحشي وقرر تشكيل بعثة تقصي حقائق مستقلة للوقوف على انتهاكات القانون الدولي الناجمة عن الاعتداءات الإسرائيلية.

ونص القرار -الصادر عن المجلس خلال اجتماعه بمقره في جنيف- على الدعوة إلى رفع الحصار عن غزة وضمان تعويض الضحايا الذين سقطوا على يد جنود البحرية الإسرائيلية.

وأجيز مشروع القرار -المقدم من باكستان والسودان والوفد الفلسطيني- بغالبية 32 صوتا من أصوات المجلس المكون من 47 دولة، وعارضته ثلاث دول هي إيطاليا وهولندا والولايات المتحدة الأميركية، وامتنعت تسع دول أخرى عن التصويت، وتغيبت ثلاث دول.

وأعربت كل من فرنسا وبريطانيا اللتين امتنعتا عن التصويت، عن أسفهما لأن القرار أخفق في تمثل اللغة التي تضمنها قرار مجلس الأمن الذي دعا إلى "إجراء تحقيق شفاف وغير منحاز وذي مصداقية يتجاوب مع المعايير العالمية في هذا الصدد".

وكان ممثل الولايات المتحدة إيلين دوناهيو في المجلس قد أشار أمس خلال المداولات الخاصة بالمشروع إلى أنه يشعر بالانزعاج الشديد جراء العنف الإسرائيلي لكنه أكد معارضته للقرار.
 
تعليق إسرائيل
وتجاهل السفير الإسرائيلي أهارون ليشنو ياآر مشروع القرار خلال إلقائه كلمته قبل التصويت، إلا أنه كرر اتهامه بأن المتضامنين الدوليين على متن أسطول الحرية لم تكن لديهم  نوايا سلمية.
 
وأضاف أن المتضامنين هاجموا الجنود مستخدمين قضبانا حديدية وقنابل مولوتوف.

وقال السفير ياآر إن كميات كبيرة من الأموال عثر عليها بحوزة الناشطين، مضيفا أن جزءا من الأموال كان في جيوبهم والجزء الآخر خبؤوه في أحزمتهم لتسليمه لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة