سيناتور يتهم البيت الأبيض بعرقلة التحقيق بشأن سعوديين   
الاثنين 1425/8/20 هـ - الموافق 4/10/2004 م (آخر تحديث) الساعة 8:02 (مكة المكرمة)، 5:02 (غرينتش)

السيناتور بوب غراهام
اتهم السيناتور الديمقراطي بوب غراهام الذي قاد لجنة برلمانية للتحقيق في هجمات 11 سبتمبر/ أيلول البيت الأبيض ومكتب التحقيقات الفدرالي (FBI) بعرقلة تحقيق حول علاقات شخصيات سعودية رسمية مع اثنين من منفذي الهجمات. وتحدث غراهام بالتفصيل عن هذه العلاقات في كتاب صدر الثلاثاء بعنوان "قضايا استخباراتية" (أنتلجنس ماترز).

وأكد غراهام في مؤتمر صحفي أمس أن لجنة التحقيق البرلمانية التي ترأسها مع السيناتور الجمهوري بورتر غوس الذي عين مديرا لوكالة الاستخبارات المركزية (CIA) اكتشفت أن "عميلين سعوديين" يقيمان في كاليفورنيا قدما مساعدة مالية لاثنين من الخاطفين.

وأضاف أنه عندما حاول أعضاء في اللجنة إجراء مشاورات بشأن هذا التحقيق منعهم مكتب التحقيقات الفدرالي والبيت الأبيض. وتابع أن اللجنة طلبت من مكتب التحقيقات الفدرالي استجواب "مخبر مأجور للـ(FBI) كان على اتصال على ما يبدو مع العميلين السعوديين اللذين يقيمان في سان دييغو". وتابع أن مكتب التحقيقات رد في رسالة بأن "الإدارة لا تسمح بالحديث للمصدر ولا باستدعائه".

وأكد غراهام الذي كان مرشحا للسباق الرئاسي ثم انسحب من الحملة في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي أن "سبب هذه التغطية يجب البحث عنه في البيت الأبيض".

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة