أستراليا تعتبر الإرهاب شكلا حديثا للخيانة   
الخميس 1436/8/23 هـ - الموافق 11/6/2015 م (آخر تحديث) الساعة 10:38 (مكة المكرمة)، 7:38 (غرينتش)

قال رئيس الوزراء الأسترالي توني أبوت اليوم الخميس أمام مؤتمر إقليمي لدول آسيا والمحيط الهادي، إن ما سماه الإرهاب يعد شكلا حديثا من أشكال الخيانة ويمثل أكبر تحدٍ أمني للمنطقة.

وأوضح أبوت في كلمة لدى افتتاحه مؤتمر قمة في سيدني لمكافحة "الدعاية الإرهابية" وتعزيز التعاون الإقليمي حضره وزراء وممثلون عن ثلاثين دولة، أن من الضروري إيجاد وسائل لمواجهة فكر المتطرفين الذين يستقطبون آلاف الأجانب للقتال في العراق وسوريا.

وقال "لا يمكنك التفاوض مع كيان كهذا، وكل ما عليك فعله هو أن تقاتله"، في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية، مضيفا أن "المسألة لا تتعلق بإرهاب يتسبب في معاناة محلية، بل بإرهاب له طموحات عالمية".

ومضى أبوت إلى القول إن "الدفاع الوحيد الفعال حقاً ضد هذا الإرهاب يكمن في إقناع الناس بأنه غير مجدٍ".

وأردف كاشفاً أن بلاده "تنظر في ما يمكن أن تقوم به للتعامل مع المواطنين الأستراليين الذين خانوا وطننا بالقتال إلى جانب الإرهابيين.. إنه شكل حديث للخيانة".

ويحضر هذه القمة إلى جانب ممثلي حكومات ثلاثين دولة، جهات عاملة في المجال الإلكتروني مثل غوغل وفيسبوك وتويتر.

وتنوي الحكومة الأسترالية سن قوانين جديدة تتيح لها سحب جنسيتها من مواطنيها الذين يحملون جنسيات مزدوجة إذا اشتبهت في علاقتهم بالإرهاب.

وانقسم وزراء الحكومة بشأن سحب الجنسية أيضا من الأستراليين الذين لا يحملون جنسيات مزدوجة إذا كانوا متورطين في الإرهاب.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة