نائبة رئيس تايوان تعتزم زيارة الصين   
السبت 1422/11/13 هـ - الموافق 26/1/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

أعلنت نائبة الرئيس التايواني أنيت لو استعدادها لزيارة بكين تلبية لدعوة بهذا الصدد وجهتها الصين للحزب التقدمي الديمقراطي الحاكم. ويأتي ذلك بعد يوم من دعوة نائب رئيس الوزراء الصيني كيان كيتشن تايوان إلى انتهاز الفرصة الذهبية المتاحة أمامها لاستئناف محادثات المصالحة مع بلاده، بعد أن خففت بكين من موقفها حيال حزب الرئيس تشين شوي بيان.

وقد أعربت نائبة الرئيس التايواني أثناء اجتماعها مع مبعوث أميركي يزور العاصمة التايوانية تايبيه حاليا عن سعادتها الشديدة إزاء قيام بكين بتخفيف موقفها أخيرا من بلادها والحزب الحاكم.

ولاقت الدعوة الصينية الودية ردود فعل إيجابية لدى الحكومة والحزب الحاكم في تايوان في حين توقع محللون أن يقود هذا الوضع إلى دفء في العلاقات بين الجانبين يمهد الطريق لمحادثات جديدة.

وقد عبر كيتشن عن هذا الموقف الجديد للصين بدعوته أعضاء الحزب التقدمي الديمقراطي التايواني الحاكم لزيارة الوطن الأم في الوقت الذي يختارونه. وحث المسؤول الصيني تايوان على الإسراع بإقامة علاقات اقتصادية أوثق بين البلدين في أعقاب انضمامهما إلى منظمة التجارة العالمية.

تشين شوي بيان
يشار إلى أن لجنة استشارية خاصة عينها الرئيس التايواني تشين شوي بيان أوصت في أغسطس/ آب الماضي بالانفتاح على الصين واقترحت إجراء محادثات معها، لكن بكين رفضت إبرام أي اتفاق مع شوي بسبب تأييد الحزب التقدمي الديمقراطي الذي يترأسه للاستقلال.

وتصر الصين على ضرورة قبول شوي لمبدأ "صين واحدة" شرطا للحوار، لكن شوي يرفض ذلك ويقول إن تلبية هذا الشرط تعني استسلاما من جانب تايوان. وتعتبر الصين جزيرة تايوان التي انفصلت عنها عام 1949 إقليما متمردا لا بد من توحيده مع الوطن الأم في نهاية الأمر وبالقوة إذا دعت الحاجة إلى ذلك.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة