مقتل قائد تاميلي وحارسين بقوة شبه حكومية بسريلانكا   
الجمعة 9/3/1427 هـ - الموافق 7/4/2006 م (آخر تحديث) الساعة 14:27 (مكة المكرمة)، 11:27 (غرينتش)
عناصر من نمور التاميل قرب باتيكالوا في شرق سريلانكا (رويترز-أرشيف)
قتل أحد قادة نمور التاميل في سريلانكا في هجوم ألقى الفصيل الانفصالي باللائمة فيه على القوات الحكومية.
 
وقد قتل فانياسيغهام فيغنيسفاران رميا بالرصاص وهو يهم بدخول أحد بنوك مدينة ترينكومالي في شرق سريلانكا.
 
وفي حادث آخر قتل حارسان مسلمان في قوة متعاونة مع الشرطة في قرية فيليكاندا في شمال شرق كولومبو, واتهمت السلطات نمور التاميل بالوقوف وراء الهجوم.
 
وجاءت الهجمات بعد يوم فقط من مغادرة الوسيط النرويجي العاصمة كولومبو, وسط شكوك في أن تستأنف محادثات الهدنة المقررة في الـ19 من الشهر الحالي.
 
وقد أصر نمور التاميل على أن توفي الحكومة بوعد قطعته على نفسها في محادثات جرت بفبراير/شباط الماضي في سويسرا بوقف أنشطة القوات شبه العسكرية المعادية لهم.
 
وأدى الصراع بين الحكومة السريلانكية ونمور التاميل -الساعين لوطني قومي في شمال شرق سريلانكا- إلى مقتل أكثر من 60 ألف شخص منذ عام 1972.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة