اتهام سعد الدين إبراهيم بتلقي أموال من إسرائيل   
الأحد 1423/6/16 هـ - الموافق 25/8/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

سعد الدين إبراهيم
قالت حيثيات الحكم الصادر بحق الأكاديمي المصري الأميركي أستاذ العلوم الاجتماعية سعد الدين إبراهيم إنه تلقى هبات من جامعة إسرائيلية ومن الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي.

وحسب ما جاء في الحيثيات فإن سعد الدين إبراهيم متهم بشكل خاص بتلقي أموال من جهات أجنبية و"بث دعاية مسيئة" إلى مصر في الخارج. وتضمنت هذه الحيثيات أقوال الأمين العام للرقابة على البنوك عبد الهادي عبد الفتاح الذي أشار إلى أن حركة سجلاته الحسابية في البنوك "تتمثل في إيداع وسحب وتحويلات من الخارج وشيكات".

وأضاف المسؤول المصري أن إبراهيم وزوجته كانا يتلقيان تمويلا من عدة جهات خارجية بينها حلف شمال الأطلسي وجامعة حيفا بإسرائيل ومنظمة حقوق الإنسان في سويسرا وقناة الجزيرة والاتحاد الأوروبي. ويمثل تلقي أموال بهذه الصورة من الخارج انتهاكا لقانون عسكري صدر عام 1992 في مصر يحظر تلقي أموال بدون إذن من وزارة الشؤون الاجتماعية.

وكانت محكمة أمن الدولة العليا حكمت يوم 29 يوليو/ تموز الماضي على الأكاديمي المصري الأميركي بالسجن سبع سنوات, وعلى ستة من المتهمين في القضية ذاتها -من بين 28 شخصا- بمدد تتراوح بين سنة مع وقف التنفيذ وثلاث سنوات.

ولاقى هذا الحكم انتقادات قوية خاصة من جانب الولايات المتحدة التي أعلنت منتصف الشهر الحالي عدم منح القاهرة مساعدات مالية إضافية، إلا أن مصر وعلى لسان وزير خارجيتها أحمد ماهر اعتبرت ذلك تدخلا في شؤونها الداخلية.

كما أكدت وزيرة الدولة المصرية للشؤون الخارجية فايزة أبو النجا أمس الأحد مجددا أن مصر "لن تقبل ضغوطا" في هذه القضية. من جهة أخرى أعلن أحد محامي سعد الدين إبراهيم أن موكله سيقدم طعنا في الحكم أمام محكمة النقض، مشيرا إلى أنهم سيقومون بتقديم الطعن في أقرب وقت ممكن.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة