وسيلة جديدة لمنع الحمل عن طريق الجلد   
الأربعاء 6/9/1422 هـ - الموافق 21/11/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

نموذج لرقعة الجلد التي أعلنت عنها شركة جونسون أند جونسون الأميركية
أقرت السلطات الصحية في الولايات المتحدة طريقة جديدة لمنع الحمل عن طريق استخدام رقعة لاصقة تفرز هرمونات عبر الجلد إلى مجرى الدم لمنع حدوث الحمل. وسيكون اللاصق الذي أجريت اختبارات على آلاف السيدات قبل إقراره متاحا في الأسواق اعتبارا من آوائل العام القادم.

وقالت شركة جونسون أند جونسون المصنعة للرقعة اللاصقة وإدارة الأغذية والعقاقير الأميركية إن فعالية المنتج الذي يطلق عليه "أورثو إيفرا" وهو الأول من نوعه تبلغ 99% إذا استخدم حسب الإرشادات. ويفرز اللاصق هرموني الإستروجين والبروجستين اللذين يدخلان في صناعة أقراص منع الحمل.

وقالت دينا هيكسون المسؤولة الطبية بإدارة الأغذية والعقاقير "يتيح اللاصق حرية تغييره مرة أسبوعيا بدلا من الحاجة لتذكر تناول قرص يوميا كما يحدث عند استخدام أقراص منع الحمل".

وأعلنت وحدة أورثو ماكنيل التابعة لجونسون أند جونسون أن اللاصق سيكون متاحا في الأسواق اعتبارا من أوائل العام القادم.

وتقضي طريقة الاستخدام بأن تضع السيدة لاصق أورثو إيفرا لمدة أسبوع متواصل وتستبدله في اليوم نفسه من الأسبوع التالي وذلك على مدى ثلاثة أسابيع متتالية. ولا تحتاج السيدة لاستخدامه في الأسبوع الرابع الذي يوافق موعد الدورة الشهرية.

ويتألف اللاصق من ثلاث طبقات رقيقة مضغوطة في طبقة واحدة على مساحة 1.75 بوصة. ويمكن للمرأة أن تضع اللاصق على الجزء الأسفل من البطن أو الأرداف أو الجزء الأعلى من الجسم ولكن ليس على الصدر. ويبدو أن الوسيلة الجديدة لمنع الحمل غير فعالة بالنسبة للنساء اللاتي يتجاوز وزنهن 90 كيلوغراما.

وقالت هيكسون إن الاختبارات المعملية أثبتت أن ثلث حالات الحمل أثناء استخدام اللاصق حدثت لسيدات في هذا الوزن تقريبا. ونصحت السيدات اللاتي يبلغن هذا الوزن أن يستشرن الطبيب فيما إذا كان اللاصق هو الوسيلة الملائمة لهن أم لا.

ومثل أقراص منع الحمل تشمل التحذيرات المصحوبة احتمال حدوث تجلط في الدم وأزمات قلبية وجلطات في المخ بسبب استخدام اللاصق. وسيحمل المنتج الجديد التحذير المعتاد المرفق بموانع الحمل الهرمونية وهو أن التدخين يمكن أن يسبب حدوث آثار جانبية على أوعية القلب.

وكشفت التجارب المعملية أن اللاصق لا يثبت على أجسام 5% من السيدات الأمر الذي تطلب استبداله. وقالت أورثو ماكنيل إن اللاصق يظل ثابتا في موضعه أثناء الاستحمام والسباحة وأداء التمرينات.

وقالت إدارة الأغذية والعقاقير إن هناك احتمال حدوث تهيج في الجلد حيث انسحب نحو 2% من السيدات اللاتي خضعن للتجارب من المعمل لهذا السبب.

واستندت الإدارة في ترخيصها بتداول المنتج الجديد إلى اجتيازه ثلاثة اختبارات معملية أجريت على 4578 سيدة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة