العواصف تفسد احتفالات رأس السنة في بريطانيا   
الاثنين 1427/12/12 هـ - الموافق 1/1/2007 م (آخر تحديث) الساعة 23:34 (مكة المكرمة)، 20:34 (غرينتش)

دول العالم احتفلت بحلول العام الميلادي الجديد بأشكال تعبيرية مختلفة (الفرنسية)

اجتاحت عواصف عاتية وأمطار غزيرة بريطانيا ليلة رأس السنة ما أدى إلى إلغاء حفل كبير كان من المقرر إقامته في العاصمة الأسكتلندية وأفسد الاحتفالات في أنحاء البلاد.

وقال منظمو حفل هوغماناي الذي يقام سنويا في العاصمة الأسكتلندية أدنبره إنه لن يكون ممكنا المضي قدما في إقامة الحفل الذي يوصف بأنه أحد أكبر احتفالات الشوارع في العالم ما أصاب ما يصل إلى 100 ألف كانوا يعتزمون حضوره بالإحباط.

وقال إندرو هولمز رئيس مجلس مدينة أدنبره "لم يتخذ هذا القرار من فراغ، اعتبارات السلامة العامة أهم ما نحرص عليه".

كما لم تسلم الحفلات الموسيقية في الأماكن المفتوحة وعروض الألعاب النارية التي كان مقررا إقامتها في غلاسغو وليفربول ونيوكاسل وبلفاست من الوقوع ضحية للعواصف.

واعتبرت السلطات أن الرياح التي بلغت سرعتها نحو 130 كيلومترا في الساعة أخطر من أن تقام خلالها الاحتفالات حرصا على حياة أعضاء الفرق الموسيقية والجمهور.

لكن الاحتفالات في لندن مضت كما هو مخطط لها حيث كان الطقس أقل ضراوة. وشاهد جمهور يقدر بنحو 350 ألف مشاهد عروض الألعاب النارية عند عجلة الألفية المطلة على نهر التايمز.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة