أربعة تفجيرات لإيتا تهز إسبانيا ولا إصابات   
الثلاثاء 23/9/1426 هـ - الموافق 25/10/2005 م (آخر تحديث) الساعة 14:25 (مكة المكرمة)، 11:25 (غرينتش)

إيتا نفذت 20 هجوما محدودا منذ مطلع العام الحالي (الفرنسية-ارشيف)

هزت أربعة تفجيرات عدة مناطق في إسبانيا اليوم الثلاثاء, مما ألحق أضرارا ببعض المباني والمنشآت دون وقوع إصابات.

وقالت مصادر الشرطة الإسبانية إن حركة إيتا الانفصالية تقف وراء التفجيرات التي وقعت بالقرب من أربعة مباني لمحاكم جزئية.
وأعلنت شرطة الباسك أن مجهولا زعم أنه يمثل إيتا اتصل بصحيفة "جارا" وحذر من وقوع انفجار قبل تنفجر إحدى القنابل في صندوق للقمامة في بلدة جيرنيكا بإقليم الباسك. وقال صحفيون بموقع الانفجار إن القنبلة ألحقت أضرارا بسور حديدي خارج إحدى المدارس قرب المحكمة.

وقال مسؤول حكومي إن انفجارين آخرين وقعا في بلدتي أورديثيا وأموريو في إقليم الباسك، فيما وقع الانفجار الرابع في بريوثار بإقليم نافاري المجاور للباسك ونجم عن قنبلة محلية الصنع وضعت بجوار نافذة المحكمة.

يشار إلى أن حركة إيتا المصنفة من قبل إسبانيا والاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة كمنظمة إرهابية قتلت نحو 850 شخصا منذ عام 1968 في حملتها من أجل إقامة دولة الباسك المستقلة المقتطعة من شمال إسبانيا وجنوب غرب فرنسا.

واعتقلت شرطة الدولتين العشرات من المشتبه في انتمائهم لحركة إيتا خلال العام الماضي من بينهم عدد من الزعماء البارزين.

ونفذت إيتا نحو 20 هجوما محدودا خلال العام الجاري ولكنها لم تقتل أحدا منذ مايو/أيار 2003. وعرضت الحكومة الاشتراكية الإسبانية مؤخرا إجراء محادثات مع إيتا إذا ألقت الحركة سلاحها أولا لكن إيتا واصلت تفجيراتها.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة