مؤتمر باريس يدعو إلى تأسيس منظمة دولية للبيئة   
الأحد 1428/1/17 هـ - الموافق 4/2/2007 م (آخر تحديث) الساعة 0:43 (مكة المكرمة)، 21:43 (غرينتش)
شيراك يحث دول العالم على تعزيز حسن إدارة البيئة (الأوروبية)

دعا مؤتمر باريس اليوم إلى تشكيل "منظمة دولية حقيقية" للبيئة تابعة للأمم المتحدة من أجل "تعزيز حسن الإدارة الدولية" في هذا المجال.
 
وشكل المؤتمر الذي أصدر نداء بهذه المناسبة "مجموعة رائدة" مؤلفة من حوالي 46 بلدا للدفع إلى تحقيق هذا المشروع الذي يلقى معارضة من عدة بلدان خصوصا الولايات المتحدة والدول الناشئة الكبرى.
 
ويذكر أن هذا المؤتمر الذي نظم لمدة يومين بالعاصمة الفرنسية تمحور حول موضوع إدارة البيئة العالمية.
 
وقال الرئيس الفرنسي جاك شيراك -الذي تلا النداء في ختام أعمال المؤتمر- "إننا نحن جميعنا مواطني الأرض المجتمعين هنا، نؤيد جهود الدول التي تنشط بروح من السيادة المشتركة، من أجل تعزيز حسن الإدارة الدولية للبيئة".
 
ودعا إلى تحويل برنامج الأمم المتحدة للبيئة "إلى منظمة دولية حقيقية ذات طابع عالمي على غرار منظمة الصحة العالمية".
 
كما دعا شيراك جميع الدول إلى الانضمام إلى جهود هذه المعركة، قائلا "إنها مسؤوليتنا (...) ومرتبطة بشكل حثيث بمستقبل الإنسانية".
 
وصدر هذا النداء غداة نشر تقرير مجموعة الخبراء الدوليين في البيئة الذي تضمن تحذيرا شديدا من حجم التغييرات المناخية مشددا على مسؤولية الإنسان عن ظاهرة الاحتباس الحراري.
 
ويذكر أن برنامج الأمم المتحدة للبيئة الذي أنشأته المنظمة الدولية عام 1972
-ومقره بنيروبي- هو الذي يعنى حاليا بقضايا المناخ.
 
ومن المقرر أن يحتضن المغرب في الربيع المقبل الاجتماع الأول للمجموعة الرائدة لـ"أصدقاء الأمم المتحدة للبيئة" التي تضم أغلبية البلدان الأوروبية ودول المغرب العربي وبلدان أميركا اللاتينية وعدة بلدان فقيرة مثل بوركينا فاسو ومدغشقر وكمبوديا.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة