ستة قتلى بإطلاق نار على القنصلية الأميركية بإسطنبول   
الأربعاء 1429/7/6 هـ - الموافق 9/7/2008 م (آخر تحديث) الساعة 15:14 (مكة المكرمة)، 12:14 (غرينتش)

مشهد من موقع الحادث ويبدو أحد القتلى مسجى على الأرض والدماء تطفح منه (رويترز)

ارتفع عدد ضحايا الهجوم الذي تعرضت له القنصلية الأميركية بمدينة إسطنبول التركية إلى ستة بينهم ثلاثة شرطيين بالإضافة إلى منفذي الهجوم الثلاثة، فيما بدأت السلطات تحقيقاتها.

وحسب محافظ المدينة معمر غولو فإن المسلحين الثلاثة لقوا حتفهم برصاص الشرطة في نفس موقع الهجوم، وكذلك الأمر بالنسبة لأحد أفراد الشرطة، فيما توفي زميلاه الآخران بعد وصولهما المستشفى متأثرين بجراحهما.

وأوضح المصدر نفسه أن شرطيا رابعا ومدنيا أصيبا أيضا بتبادل إطلاق النار الذي استمر نحو ثماني دقائق.

وفيما يتعلق بسيناريو الحادث، قال المصدر إن المهاجمين ترجلوا من سيارة بيضاء توقفت أمام القنصلية، وبادروا بإطلاق النار على وحدة الشرطة المكلفة بحراسة الوحدة.

وأضاف غولر أن الشرطة ردت بالرصاص على المهاجمين وتمكنت من قتلهم على الفور ثم قامت بمصادرة أسلحة، فيما بدأ المدعي العام تحقيقاته على الفور.

من جانبها أكدت المتحدثة باسم السفارة الأميركية في أنقرة أن أحدا من موظفي القنصلية لم يصب بأذى، ولم تعلن أية جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الحادث.

يُذكر أن قنصلية واشنطن انتقلت إلى موقعها الجديد عام 2003، في إطار التعاون الدولي لتعزيز الإجراءات الأمنية حول البعثات الدبلوماسية الأجنبية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة