عملية للجيش اللبناني تستهدف مسلحين على حدود سوريا   
الثلاثاء 17/6/1436 هـ - الموافق 7/4/2015 م (آخر تحديث) الساعة 17:02 (مكة المكرمة)، 14:02 (غرينتش)

أعلن الجيش اللبناني اليوم الثلاثاء أنه شن هجوماً على مجموعات وصفها بالإرهابية، أسفر عن مقتل ثلاثة عناصر منها وجرح أربعة آخرين كانوا يحضّرون لشن عمليات قتالية في منطقة حدودية مع سوريا.

وقال الجيش في بيان إنه لم يصب أحد من جنوده في الهجوم الذي شنه فجر الثلاثاء، واصفاً العملية بالنوعية والخاطفة ضد المجموعات المستهدفة، دون أن يحدد هويتها أو طبيعة نشاطها.

وأوضح البيان أن قوة من الجيش نفذت العملية "إثر توافر معلومات عن قيام مجموعات إرهابية بتحضيرات قتالية ولوجستية على جبل المخيرمة في أعالي جرود رأس بعلبك على الحدود اللبنانية الشرقية مع سوريا".

وأشار الجيش اللبناني إلى أن الهجوم الذي شنه اليوم يأتي "في إطار العمليات العسكرية الوقائية التي تنفذها وحدات الجيش للقضاء على تجمعات الإرهابيين، ومنعهم من التسلل لاستهداف مراكزه والاعتداء على المواطنين".

تجدر الإشارة إلى أن الجيش اللبناني دخل في اشتباكات عنيفة مع جماعات مسلحة، كان آخرها في أغسطس/آب الماضي عندما خاض معارك استمرت خمسة أيام ضد مسلحين سوريين ينتمون لتنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة في محيط بلدة عرسال على الحدود مع سوريا.

وأسفرت تلك المعارك عن مصرع ما لا يقل عن 17 جندياً لبنانياً وجرح 86 آخرين، وسقوط عدد غير محدد من المسلحين بين قتيل وجريح.

ولا يزال تنظيم الدولة وجبهة النصرة يحتجزان 23 عسكرياً لبنانياً فيما بينهما، وأعدم كلاهما اثنين من العسكريين.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة