مقتل 269 شخصا بحريق أنبوب النفط في لاغوس   
الأربعاء 1427/12/7 هـ - الموافق 27/12/2006 م (آخر تحديث) الساعة 5:45 (مكة المكرمة)، 2:45 (غرينتش)
محاولة سرقة الوقود بلاغوس تحولت لكارثة مأساوية (الفرنسية)

أعلن الصليب الأحمر النيجيري أن 269 شخصا لقوا مصرعهم جراء الحريق الذي اندلع أمس بلاغوس في أنبوب للنفط تعرض لعملية تخريب لسرقة الوقود.
 
وقال أبيودون أوريبي الأمين العام للهيئة "تأكد أن عدد القتلى بلغ 269 قتيلا، لقد انتشلنا جميع الجثث".
 
وذكرت مصادر طبية أخرى أنه تم نقل 160 شخصا -مصابين بحروق- إلى مستشفيين في لاغوس. وكانت تقديرات سابقة أشارت إلى أن عدد الضحايا وصل إلى خمسمائة قتيل.
 
إخماد الحريق
وأفادت مصادر إعلامية بأن رجال الإطفاء تمكنوا أمس من إخماد الحريق، لكن سحبا من الدخان الأسود مازالت ترتفع من الموقع ورائحة الوقود قوية مما أدى برجال الشرطة إلى مطالبة السكان بإخلاء المكان.
 
وتناثرت مئات الجثث التي احترق معظمها إلى حد يصعب معه التعرف على هوية أصحابها متناثرة على الأرض في منطقة أبول إيجبا، شمال لاغوس المكتظة بالسكان بعد الانفجار بفترة قصيرة.
 
وذكرت مصادر رسمية أن نيجيريا التي تعتبر أول دولة منتجة للنفط في أفريقيا بمعدل 2.6 مليون برميل نفط يوميا سجلت 2258 عملية سرقة من أنابيبها خلال السنوات الخمس الماضية.
 
وأعرب الرئيس النيجيري أولوسيغون أوباسانجو عن "صدمته وحزنه الشديد" لهذا الحريق مضيفا أن "ثمة فرص كثيرة أخرى لوظائف تدر موارد لا تتطلب اللجوء إلى عمليات غير شرعية مثل التخريب والسرقة".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة