أميركا تحقق في حريق مركز إسلامي بهيوستن   
الأحد 1436/4/26 هـ - الموافق 15/2/2015 م (آخر تحديث) الساعة 1:46 (مكة المكرمة)، 22:46 (غرينتش)

قالت متحدثة باسم مكتب التحقيقات الاتحادي الأميركي إنه يتابع تحقيقا محليا في حريق دمر مبنى بمركز إسلامي في مدينة هيوستن بولاية تكساس (جنوب الولايات المتحدة)، وإن المكتب يمكن أن يقوم بدور أكبر في التحقيق.

وشب الحريق الجمعة الماضية في مركز قباء الإسلامي ودمر أحد مبانيه الثلاثة، لكن مسؤولي الإطفاء قالوا إن أحدا لم يصب في الحادث. وواصل المركز العمل بعد الحريق.

وقال المسؤولون إن المحققين بإدارة الإطفاء في هيوستن يعكفون على تحديد سبب اندلاع الحريق، لكن لم يصدر بعد توصيف رسمي له.

وقالت المحققة بات فيافرانكا إن فرع مكتب التحقيقات الاتحادي في هيوستن سيتدخل بصورة أكبر في التحقيق إذا أثبت محققو إدارة الإطفاء أن الحادث عمدي ويمثل جريمة كراهية، مضيفة "لن نقفز لاستخلاص استنتاجات".

وفي حديث للجزيرة قال إمام مسجد المركز زاهد عبد الله إن الحريق ناجم عن عمل متعمد، مضيفا أن المحققين أبلغوه بأنهم عثروا على أدلة على استخدام مواد كيميائية لإضرام النار.

ويأتي الحريق بعد أيام من مقتل ثلاثة مسلمين -شاب وزوجته وشقيقتها- برصاص مسلح قرب جامعة كارولينا الشمالية في حادث أثار اهتماما دوليا، وحث نشطاء مسلمون السلطات على أن يتم التحقيق فيه باعتباره جريمة كراهية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة