قطر تحث دول الخليج على التفاوض مع العراق   
الأربعاء 1422/12/28 هـ - الموافق 13/3/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني
دعا وزير الخارجية القطري الشيخ حمد بن جاسم بن جبر آل ثاني دول مجلس التعاون الخليجي إلى التفاوض مع العراق وجها لوجه, وقال في حوار أجرته معه صحيفة الرأي العام الكويتية في مكتبه في الدوحة أمس إننا نتحدث عن مبادرة سلام مع إسرائيل، وليس معقولا ألا نتحدث مع العراقيين عن مبادرة.

وشدد الشيخ حمد في المقابلة على أن المبادرة تجاه العراق "لا تعني أن يتنازل الكويتيون عن حقوقهم ومخاوفهم, فلتبق هذه الحقوق والمخاوف على الطاولة ولكن لنتناقش وجها لوجه مع العراقيين لأن اللعبة التي تمارس حاليا لا يمكن أن تؤدي إلى نتيجة".

وكشف الوزير عن مبادرة قطرية لتمكين رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات من حضور قمة بيروت وقال إننا ننتظر جوابا من الجانب الإسرائيلي. ودافع عن استخدامه كلمة "التوسّل" مع الإدارة الأميركية وقال إن العرب "يتوسلون ولا يعلنون ذلك"، معربا عن اعتقاده أن واشنطن "لم تتراجع عن فكرة إقامة دولة فلسطينية"، مشيرا إلى أن زيارته لرام الله تمت باتفاق مسبق مع السلطات الإسرائيلية.

وشدد وزير الخارجية القطري على ضرورة أن يناقش مجلس التعاون الخليجي "المشكلة مع العراق مباشرة لحلها وليس تعقيدها"، مشيرا إلى اقتناعه بوجود "تغير واضح في الخطاب السياسي العراقي". وأعرب عن تقديره لموضوع الأسرى الكويتيين قائلا" هذه قضية مهمة وعلينا أن نعرف هل هم موجودون في الأسر أم غير موجودين ويجب أن نصل إلى حل لهذا الموضوع , كما يجب أن نصل إلى حل يضمن عدم حدوث اعتداء عراقي آخر وأن تبقى الكويت آمنة".

وقال الوزير "اعرف أن في الكويت من يحاول التشكيك في موقف قطر إزاء العراق, لكن لا مصلحة للكويت ودول مجلس التعاون في عدم استقرار العراق", وخاطب المشككين قائلا إن "المشكلة الكويتية هي مشكلة قطرية, هذا مصيرنا المشترك فما يمس الكويت يمسنا مباشرة". وأضاف "العراق دولة عربية ارتكبت خطأ باحتلالها الكويت وانتهى الخطأ وهناك مشاكل عالقة ولن تحل إلا بحوار مباشر بيننا وبين العراق", مركزا على أن يكون الحوار مباشر بين دول مجلس التعاون والعراق, أما بالنسبة لقرارات الشرعية، فهذه نتحدث حولها مع الأمم المتحدة ولا دخل لنا فيها.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة