أدوية الاكتئاب قد تساعد في مكافحة الإيدز والسرطان   
الثلاثاء 8/5/1429 هـ - الموافق 13/5/2008 م (آخر تحديث) الساعة 18:14 (مكة المكرمة)، 15:14 (غرينتش)
طبيبة تفحص عينة طبية (الفرنسية)
كشفت دراسة جديدة نشرتها صحيفة إندبندنت أن العقاقير المضادة للاكتئاب يمكن أن تساعد جهاز المناعة في الجسم على مكافحة أمراض خطيرة.
 
حيث تعزز هذه العقاقير نشاط الخلايا القاتلة الطبيعية، وهي عناصر أساسية في الجهاز المناعي، كما يمكن أن تساعد الجسم على مكافحة أمراض مثل الإيدز والسرطان.
 
وأفادت الدراسة أن الخلايا القاتلة الطبيعية هي خلايا الدم البيضاء التي تغزو الخلايا المصابة أو السرطانية، حيث تقوم بإطلاق العوامل التي تستحث موت الخلايا أو "انتحار الخلايا". وهذه الخلايا القاتلة تنشط بصفة خاصة ضد الفيروسات.
 
وقالت الصحيفة إن الدراسة نبعت من نتائج بأن التوتر والاكتئاب يشوهان وظيفة خلايا القتل الطبيعية ويمكنها أن تسرع نشاط الإيدز. فقد اختبر العلماء نساء مكتئبات وغير مكتئبات مصابات بفيروس نقص المناعة المكتسب (الإيدز) وعالجوهن بثلاثة عقاقير خاصة بالاكتئاب والتوتر.
 
وتبين أن عقار سيتالوبرام ومادة بي العدائية في العقار "سي بي 96345" قد زادت نشاط خلايا القتل الطبيعية، بينما لم يؤثر العقار الثالث "آر يو 486".
 
وقال قائد فريق الدراسة الدكتور دوايت إيفانز من جامعة بنسلفانيا في فيلادلفيا إن "النتائج بينت أن وظيفة خلايا القتل الطبيعية في مرض الإيدز يمكن تعزيزها بواسطة كبح انتقائي لاستراد سيروتونين (مادة عصبية فعالة في الأوعية) ومادة بي العدائية".
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة