عنف في هايتي بسبب الكوليرا   
الثلاثاء 1431/12/9 هـ - الموافق 16/11/2010 م (آخر تحديث) الساعة 1:04 (مكة المكرمة)، 22:04 (غرينتش)
المحتجون حملوا جنود الأمم المتحدة مسؤولية تفشي الكوليرا (الفرنسية-أرشيف)

قالت الشرطة وشهود عيان إن محتجين في هايتي يتهمون جنود حفظ السلام التابعين للأمم المتحدة بالمسؤولية عن تفشي وباء الكوليرا، قاموا الاثنين بأعمال شغب في مدينتين، مما أدى إلى وقوع إصابات من الجانبين.
 
وأضرم المتظاهرون النار في مركز للشرطة بمدينة كاب هايتين الشمالية بعدما اشتبكوا مع جنود الأمم المتحدة، بينما ألقى محتجون الحجارة على جنود نيباليين تابعين للأمم المتحدة في مدينة هينشي بوسط البلاد.
 
واستخدم عناصر القوة الدولية لحفظ السلام القنابل المدمعة، مما أسفر عن سقوط جرحى أيضا، حسب ما قاله لوكالة الصحافة الفرنسية المتحدث باسم القوة الدولية فيسنزو بوغلييس. وأضاف "لا نعرف طبيعة الجروح ولا كيف حصلت".
 
وتفشى وباء الكوليرا الشهر الماضي في هايتي وقتل ما يزيد على 900 شخص في البلد الفقير الذي ضربه زلزال مدمر في وقت سابق العام الحالي.
 
ونفت بعثة الأمم المتحدة شائعات ترددت بقوة بأن الجنود النيباليين جلبوا معهم المرض القاتل.
 
الأمم المتحدة أعلنت تفشي الكوليرا في العاصمة بورت أو برنس (الفرنسية-أرشيف)
تفشي الوباء
وفي هذه الأثناء أعلنت الأمم المتحدة الاثنين أن الكوليرا قد تفشت في العاصمة بورت أو برنس، الأمر الذي قد يزيد من حالات الإصابة بالمرض في البلاد، حيث تسبب  الوباء في وفاة أكثر من 900 شخص حتى الآن.
 
وقال المسؤول في بعثة الأمم المتحدة بهايتي نجيل فيشر في مؤتمر صحفي عبر دائرة تلفزيونية مغلقة مع الصحفيين بمقر المنظمة الدولية في نيويورك، إن حالات الكوليرا انتشرت في الوزارات الحكومية بالعاصمة.
 
وأضاف "ينتشر وباء الكوليرا سريعا"، وتابع أن حكومة هايتي تتعامل الآن مع العديد من القضايا الجديدة، مثل التعامل مع الأشخاص الذين توفوا جراء الإصابة بالكوليرا ونقل جثثهم، وكذا نقل المرضى إلى أماكن لتلقي العلاج. 
 
وحذر أيضا من احتمال استغلال المشاكل الصحية التي تسببت فيها الكوليرا خلال حملة الانتخابات الرئاسية الجارية في هايتي.
 
وقال فيشر إن الحكومة أجرت مناقشة طويلة استمرت ست ساعات الأحد لتوعية المواطنين بسبل حماية أنفسهم من الكوليرا، وبينها غسل اليدين وتطهير مياه الشرب بالكلور.
 
وأوضح أنه يتم استخدام الإذاعة والتلفزيون والرسائل عبر الهواتف المحمولة لتوعية المواطنين بإجراءات الوقاية الصحية.
جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة