هجوم الأزهر لم يكن انتحاريا ومنفذه طالب هندسة   
الثلاثاء 1426/3/4 هـ - الموافق 12/4/2005 م (آخر تحديث) الساعة 8:36 (مكة المكرمة)، 5:36 (غرينتش)

المحققون في هجوم الأزهر يبحثون بعلاقة ثلاثة موقوفين بمنفذ العملية حسن بشندي (الفرنسية)

أعلنت السلطات المصرية اليوم الاثنين اسم مرتكب التفجير الذي وقع في منطقة الأزهر الأسبوع الماضي قائلة إنه قتل بعد أن انفجرت العبوة أثناء إعدادها للتفجير.

وذكر بيان للوزارة أن منفذ العملية التي أدت إلى مقتل سائحين فرنسيين وثالث أميركي يدعى حسن أحمد رأفت بشندي (18 عاما) وهو "ذو ميول دينية متطرفة" حسب نص البيان.

وأشار البيان إلى أنه لم يتضح حتى الآن ما إذا كان منفذ العملية ينتمي إلى أحد التنظيمات الإسلامية المتطرفة، مضيفا أن تبنيه "لأفكار متطرفة في الفترة الأخيرة" أدى إلى مشاكل بينه وبين أسرته.

ومعلوم ان أجهزة الأمن أوقفت نحو 30 شخصا للتحقيق بصلاتهم بالهجوم بينهم ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم قدموا مساعدة لوجستية للمهاجم.

وأكد البيان أن بشندي طالب في السنة الأولى بكلية الهندسة بجامعة الزقازيق (محافظة الشرقية) وأنه أمكن التعرف إليه من خلال بلاغات الأسر التي يتغيب أبناؤها لأجهزة الأمن.

وتم التحقق من شخصية بشندي حسب بيان الوزارة من خلال مقارنة نتائج تحليل الحمض النووي لجثته بالحمض النووي لكل من والدته وعمه إذ إن والده متوفى.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة