الصين تفرج عن ثلاثة يابانيين   
الخميس 1431/10/21 هـ - الموافق 30/9/2010 م (آخر تحديث) الساعة 11:15 (مكة المكرمة)، 8:15 (غرينتش)

الصين تنفي الربط بين اعتقال اليابانيين وحادثة اصطدام قارب صيد صيني بزوارق يابانية(الفرنسية-أرشيف)

أفرجت الصين اليوم عن ثلاثة من أصل أربعة مواطنين يابانيين كانت احتجزتهم للاشتباه في انتهاك قانون يتعلق بالمنشآت العسكرية، وسط مطالب يابانية بوقف الصين لتطوير آبار الغاز بشكل منفرد في المناطق المتنازع عليها.

وبينما قالت وكالة شينخوا الصينية إن المواطن الياباني الرابع ما زال قيد الاستجواب، طالب وزير الخارجية الياباني سيجي مايهيرا بالإفراج عنه سريعا.

وقد اعترف المواطنون الأربعة الذين يعملون في شركة فوجيتا واحتجزوا للاشتباه في دخولهم منطقة عسكرية محظورة في الصين، بانتهاك القانون الصيني.

وكان اليابانيون قد اعتقلوا في إقليم هيبي شمال الصين الأسبوع الماضي ضمن مشروع لتفكيك أسلحة كيماوية تركها الجيش الياباني في نهاية الحرب العالمية الثانية.

وجاء ذلك عقب إفراج اليابان الأسبوع الماضي عن القبطان الصيني الذي احتجزته مع مجموعة من الصيادين بعد اصطدام قاربهم بزورقين تابعين لحرس السواحل الياباني قبالة جزر متنازع عليها في بحر الصين الشرقي.

ورغم أن وزير الخارجية الصيني نفى أي ربط بين احتجاز اليابانيين وحادثة قارب الصيد الصيني، فإنه يُنظر إلى هذا الاحتجاز باعتباره واحدة ضمن سلسلة من الخطوات الرامية إلى الضغط على اليابان للإذعان للمطالب الصينية الخاصة بشأن الجزر المتنازع عليها.

"
سفير اليابان في بكين طلب من الصين عدم تطوير حقل للغاز في منطقة متنازع عليها في بحر الصين الشرقي بشكل منفرد
"
طلب ياباني
وفي هذه الأثناء قالت وكالة أنباء كيودو اليوم الخميس إن سفير اليابان في بكين طلب من الصين عدم تطوير حقل للغاز في منطقة متنازع عليها في بحر الصين الشرقي بشكل منفرد، لا سيما أن أكبر اقتصادين في آسيا يتنازعان على حقوق السيادة على جزر وموارد المنطقة.

ويدور نزاع بين اليابان والصين بشأن عمليات التنقيب الصينية عن الغاز الطبيعي في المياه المتنازع عليها، رغم أن البلدين توصلا إلى اتفاق مبدئي عام 2008 لتسوية الخلاف عبر تطوير مشترك لحقول الغاز.

يذكر أن الصين علقت اتصالاتها على المستوى الوزاري مع اليابان وكذلك المحادثات بشأن التطوير المشترك لآبار الغاز في بحر الصين الشرقي.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة