مطالبة لندن بتوضيح صلة بريطاني هارب بـ"الدولة"   
الأربعاء 27/3/1437 هـ - الموافق 6/1/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:31 (مكة المكرمة)، 6:31 (غرينتش)

قال النائب البريطاني المعارض أندي بورنام الثلاثاء إنه بعد ستة أسابيع من هروب مواطن من بريطانيا يشتبه في أنه يقاتل مع تنظيم الدولة الإسلامية أرسلت الشرطة خطابا إليه تطالبه بتسليم جواز سفره، واعتبر النائب أن وزارة الداخلية مطالبة بتقديم إجابات عما وقع.

وعلى الرغم من أنه لم يتأكد رسميا أن البريطاني الفار هو المسلح الملثم الذي ظهر وهو يقتل خمسة رجال في تسجيل مصور لتنظيم الدولة ووصفهم بأنهم جواسيس يعملون لحساب الحكومة البريطانية، فمن المعتقد أن الملثم هو سيدارتا دار، وهو لندني كان يبيع بيوتا مطاطية للأطفال.

وواجهت وزيرة الداخلية البريطانية تيريزا ماي استجوابا أمس حول ما إذا كان دار قد تسلل من البلاد عام 2014 في الوقت الذي كان فيه مفرجا عنه بكفالة تحت رقابة الشرطة، وذلك بعد القبض عليه للاشتباه في انتمائه إلى جماعة محظورة وتشجيع الإرهاب.

إجراءات ضعيفة
وقال بورنام، وهو المتحدث باسم وزارة الداخلية بحكومة الظل لحزب العمال المعارض في البرلمان، إنه حتى في حال اتباع الإجراءات الصحيحة فإنه يتوفر على أدلة على أن هذه الإجراءات كانت ضعيفة جدا.

وأضاف بورنام أن لديه نسخة من خطاب أرسل إلى دار يحدد شروط الكفالة بما في ذلك تسليم وثائق السفر الخاصة به، والذي أرسل بعد ستة أسابيع من مغادرته البلاد، وأضاف "من الواضح أن السيد دار غادر هذا البلد قبل فترة طويلة من إرسال هذا الخطاب".

ولم تصدر السلطات البريطانية حتى الآن أي تأكيد على الربط بين الملثم والبريطاني الفار الذي ذكرته العديد من وسائل الإعلام المحلية، كما أن المتحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني اكتفى بالقول إن الفيديو لا يزال موضع بحث وتحر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة