تركيا تحذر من مغبة سيطرة الأكراد على كركوك   
الخميس 1424/2/9 هـ - الموافق 10/4/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

مقاتلون أكراد يحتلون مواقع أخلاها الجيش العراقي قرب كركوك

حذرت تركيا اليوم من مغبة سيطرة المقاتلين الأكراد على مدينة كركوك النفطية شمالي العراق. ويأتي ذلك بعدما اجتاحت البشمرغة الكردية والقوات الأميركية المدينة صباح اليوم إثر انسحاب القوات العراقية منها.

وقال وزير الخارجية التركي عبد الله غل إن أنقرة تراقب الوضع في كركوك عن كثب وستقوم بعمل كل ما يلزم، مؤكدا أن نظيره الأميركي كولن باول تعهد له بإخراج المقاتلين الأكراد من المدينة. وقالت الخارجية التركية اليوم إنه لن يكون مقبولا أن يؤسس المقاتلون الأكراد وجودا دائما في مدينة كركوك.

وصرح مسؤول في الخارجية التركية رفض ذكر اسمه "إن ما نحاول معرفته الآن هو ما إذا كان المقاتلون الأكراد دخلوا إلى كركوك بالتنسيق مع القوات الأميركية أم أن الأمر مجرد حدث عفوي". وأشار إلى أن تركيا لن تشعر بالقلق إذا دخل الأكراد إلى المدينة مع بعض الشاحنات لتقديم عرض أمام الشعب الكردي ثم يخرجون منها عند المساء.

وقد دأبت تركيا منذ بداية الأزمة في العراق على التأكيد أن سيطرة الأكراد على الموصل وكركوك سيكون دافعا لدخول الجيش التركي إلى شمال العراق. وتخشى أنقرة أن يستخدم أكراد العراق الشمال الغني بالنفط قاعدة مالية لإقامة دولة مستقلة لهم.

وفي الإطار نفسه قال مراسل الجزيرة في كركوك إن آلاف الأكراد تدفقوا على المدينة قادمين من أربيل وسط مظاهر احتفالية، مضيفا أن المدينة شهدت أعمال سلب ونهب للمباني والمقار الحكومية.

وشاهد المراسل ارتفاع ألسنة اللهب في مقر حزب البعث العراقي. وكانت القوات الكردية سيطرت في وقت سابق من هذا اليوم على العديد من المناطق على الطريق المؤدي إلى مدينة كركوك منها مدينتا مخمور وألتون كوبري.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة