أنصار اللغة العربية يكرمون رموزها بالمغرب   
الاثنين 1428/6/3 هـ - الموافق 18/6/2007 م (آخر تحديث) الساعة 22:23 (مكة المكرمة)، 19:23 (غرينتش)

بن عبد الله من المدافعين عن العربية منذ الاستعمار إلى اليوم (الجزيرة نت)
الحسن السرات-الرباط

تعتزم الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية تكريم رموزها وأنصارها بالمغرب، الذين دافعوا عنها في فترة الاستعمار، وطيلة فترة ما بعد الاستقلال.

ومن بين لائحة طويلة من الأساتذة والمفكرين واللغويين والمسؤولين السابقين ستحتفي الجمعية بهم تباعا، اختارت الجمعية أن تفتتح قائمة المكرمين بعضو أكاديمية المملكة المغربية الأستاذ عبد العزيز بن عبد الله.

تكريم الأستاذ عبد العزيز بن عبد الله سينظم بتعاون بين الجمعية المذكورة ومؤسسة علال الفاسي يوم الخميس 21 يونيو/حزيران 2007 في الساعة الخامسة والنصف مساء بمقر المؤسسة في الرباط، بحضور ثلة من الباحثين والأكاديميين والأساتذة الجامعيين.

وقالت الجمعية المغربية لحماية اللغة العربية في بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه، إن هذا التكريم يأتي "بالنظر إلى الخدمات الجليلة التي أسداها خدمة للغة العربية".

سجل حافل
والأستاذ عبد العزيز بن عبد الله حاصل على إجازة في الحقوق والآداب عام 1946، وشغل عدة مناصب مهمة، منها أستاذ الحضارة والتاريخ في كلية الآداب (1959-1965) وأستاذ دار الحديث الحسنية (1960-1985)، وأستاذ زائر في عشرين جامعة بالقارات الثلاث، وهو عضو بالمجامع العربية ومجمع الهند، ومدير التعليم العالي والبحث العلمي، ومدير مكتب تنسيق التعريب في الوطن العربي (1962-1984)، فضلا عن مناصب أخرى.

كما أنه كاتب يتميز بغزارة التأليف والمشاركات العلمية، وله نحو أربعين معجما في ثلاث لغات (العربية والفرنسية والإنجليزية)، ونحو ثلاثين معلمة حول المدن والقبائل، و"الموسوعة المغربية للأعلام الحضارية والبشرية" التي صدر منها أربعة أعداد، وكذلك له مصنفات عشرة بالفرنسية عن الإسلام والحضارة العربية والصحراء الغربية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة