خمسون قتيلا في أعمال عنف طائفي بجزر الملوك   
الخميس 1421/9/5 هـ - الموافق 30/11/2000 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

إندونيسيا
لقي خمسون شخصا مصرعهم في قتال عنيف اندلع بين مسلحين مسلمين وقرويين مسيحيين في جزر الملوك بإندونيسيا في وقت سابق من الأسبوع الحالي. وأنهت هذه المواجهات الدموية هدوء نسبيا ساد الجزيرة في الفترة الأخيرة.

وقد قتل أكثر من أربعة آلاف شخص في عامين من أعمال العنف الطائفي والديني التي تعصفت بالجزيرة.

وقال المتحدث باسم الشرطة الإندونيسية الجنرال صالح ساف إن خمسين شخصا قتلوا في الحادث الذي وقع أول أمس في قرية كايراتو التي تقع على بعد 50 كيلومترا إلى الشمال الشرقي من أمبون، وهي المدينة الرئيسية في جزر الملوك.

ونفى ساف اتهامات بأن المسيحيين قتلوا بسبب رفضهم اعتناق الإسلام وأكد أن القتلى سقطوا من الجانبين.

وقال شرطي في أمبو التي تقع على بعد 2300 كيلومتر إلى الشرق من جاكارتا إن الشرطة الإندونيسية تتلقى تقارير دورية عن محاولة كلا الجانبين إجبار الطرف الآخر على اعتناق الإسلام أو المسيحية.

يشار إلى أن الحكومة الإندونيسية فشلت حتى الآن في إنهاء المواجهات الدموية في جزر الملوك على الرغم من إعلانها حالة الطوارئ.

وكان ثمانية أشخاص قتلوا وفقد 16 آخرون في هجوم شنه مسلحون على زوارق مدنية كانت تبحر في السواحل القريبة من مدينة أمبون في وقت سابق من هذا الشهر.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة