غرفة عمليات خاصة لمحاربة تنظيم الدولة بليبيا   
الأربعاء 26/8/1437 هـ - الموافق 1/6/2016 م (آخر تحديث) الساعة 9:37 (مكة المكرمة)، 6:37 (غرينتش)

شكّل مجلس رئاسة حكومة الوفاق الوطني الليبية غرفة عمليات خاصة لقيادة العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة الإسلامية، في المنطقة الواقعة بين أجدابيا في شرق ليبيا وسرت في وسطها، مقررا أن تكون تبعية الغرفة له مباشرة.

وحظر قرار المجلس الرئاسي على أي تشكيل عسكري أو شبه عسكري القيام بأي عمليات عسكرية دون اتباع تعليمات الغرفة المشكلة، مقررا أن تكون تبعية الغرفة له مباشرة.

كما نص القرار على تشكيل الغرفة من سبعة ضباط برئاسة العقيد يوسف عقيلة.

وكان المجلس قد شكل غرفة عمليات مماثلة لقيادة المعارك بين مدينة مصراتة ومدينة سرت.

وسيطر تنظيم الدولة على مدينة سرت الليبية (450 كلم شرق طرابلس) بداية العام الماضي، بعد انسحاب الكتيبة 166 التابعة لقوات فجر ليبيا والمكلفة من المؤتمر الوطني العام الذي كان ينعقد في طرابلس بتأمين المدينة، ويقوم التنظيم من وقت لآخر بشن هجمات لتوسيع سيطرته خارج المدينة شرقا وغربا.

وكانت قوة حرس المنشآت النفطية قالت أمس الثلاثاء إنها سيطرت على بلدة النوفلية شرق مدينة سرت، منتزعة بذلك مزيدا من الأراضي من تنظيم الدولة الإسلامية، بينما تواصل القوات التابعة لحكومة الوفاق التقدم غرب سرت.

وبدأت القوات الموالية لحكومة الوفاق منذ أكثر من أسبوعين عملية عسكرية أطلقت عليها اسم البنيان المرصوص ضد تنظيم الدولة في منطقة شمال وسط ليبيا، وجاء تنفيذ العملية بأوامر من غرفة العمليات العسكرية التي شكلها المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق في طرابلس.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة