استهداف مقر الصليب الأحمر ببنغازي   
الثلاثاء 1433/7/1 هـ - الموافق 22/5/2012 م (آخر تحديث) الساعة 23:33 (مكة المكرمة)، 20:33 (غرينتش)
القذيفة لم تتسبب في سقوط ضحايا بالمكتب الذي يعمل به عادة 35 موظفا دوليا ومحليا (الفرنسية)

أصيب مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في بنغازي شرقي ليبيا بقذيفة آر.بي.جي ليلة الثلاثاء، لكنها لم تتسبب في سقوط ضحايا.

وقالت المتحدثة باسم الصليب الأحمر سعاد مسعودي "أصابت قذيفة آر.بي.جي مكاتب الصليب الأحمر في بنغازي الليلة الماضية، وأحدثت فجوة في جانب المبنى، لكنها لم تخلف إصابات". وأضافت أن منظمتها تجري اتصالات مع السلطات لتوضيح ملابسات الحادث.

وذكرت سعاد أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر كانت موجودة في ليبيا أثناء النزاع عام 2011، وأنها قامت بعملياتها الإنسانية بكل حيادية. ولم يتضح على الفور الجهة أو الشخص الذي يقف وراء الحادث.

ويقع المكتب الذي يعمل به عادة 35 موظفا دوليا ومحليا في الجزء الغربي من المدينة.

وعانت بنغازي من سلسلة هجمات صغيرة منذ بداية العام، مما أثار مخاوف بشأن قدرة المجلس الوطني الانتقالي على فرض سلطته وضمان الأمن بعد انتفاضة العام الماضي التي أنهت 40 عاما من حكم العقيد الراحل معمر القذافي.

ففي يناير/كانون الثاني الماضي هاجم محتجون مبنى قيادة المجلس الانتقالي في بنغازي وهشموا نوافذه بالحجارة. وفي يوم 10 أبريل/نيسان الماضي ألقيت قنبلة محلية الصنع على موكب يقل رئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا، لكن أحدا لم يصب. وفي الشهر نفسه انفجرت قنبلة في محكمة ببنغازي وأدت إلى إصابة أربعة أشخاص وتدمير مبان مجاورة.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة