مساع لحل أزمة فنزويلا وغواتيمالا بطرح مرشح ثالث   
الأربعاء 1427/10/3 هـ - الموافق 25/10/2006 م (آخر تحديث) الساعة 7:08 (مكة المكرمة)، 4:08 (غرينتش)

عمليات التصويت أعيدت عشرات المرات لكن لم تأت بجديد (الفرنسية)

تتجه أزمة التنافس بين فنزويلا وغواتيمالا على شغل مقعد غير دائم في مجلس الأمن إلى الحل مع اتجاه ممثلي الدولتين إلى التنازل لصالح دولة أميركية لاتينية ثالثة.

وقال الرئيس البوليفي إيفو موراليس خلال زيارة لمدينة قريبة من العاصمة لاباز إن حليفته فنزويلا قررت الانسحاب من المنافسة لمصلحة بوليفيا.

غير أن سفير فنزويلا لدى المنظمة الدولية فرانشسكو أرياس كارديناس قال إن بلاده تبحث عن حل لمأزقها مع غواتيمالا، مضيفا أن ما أعلنه الرئيس البوليفي هو واحد من السيناريوهات المطروحة.

وكانت فنزويلا قد خسرت الأسبوع الماضي المنافسة بعد 35 جولة تصويت داخل المنظمة الدولية، في حين أخفقت غواتيمالا المدعومة من الولايات المتحدة من جهتها في الحصول على ثلثي أصوات أعضاء الجمعية العامة للأمم المتحدة لشغل المنصب لمدة عامين.

من جانبها قالت غواتيمالا إنها ستمضي قدما في المنافسة على مقعد مجلس الأمن ولن تتنازل لطرف ثالث.

الرئيس البوليفي أكد تنازل فنزويلا لبلاده للتنافس على مقعد مجلس الأمن (الفرنسية)
ولكي تحصل أي من الدولتين المتنافستين على مقعد غير دائم في مجلس الأمن خلفا للأرجنتين التي ستنتهي فترتها في يناير/كانون الثاني 2007، فيجب أن تحصل على أغلبية تقدر بـ124 صوتا من إجمالي 192 عضوا في الجمعية العامة.

وأعلن الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز أن المنافسة تجرى واقعيا بين بلاده والولايات المتحدة التي تدعم جارة فنزويلا الصغيرة، رافضا في الوقت ذاته الخروج من المنافسة.

موقف تشيلي
في السياق نفت رئيسة تشيلي ميشيل باشليه ما تردد عن وقوع انقسام بين بلدان أميركا اللاتينية بسبب المنافسة على نيل مقعد غير دائم مخصص للقارة في مجلس الأمن.

وقالت باشليه في مقابلة صحفية أمس إن مسألة نيل إحدى الدول مقعدا غير دائم لا تزال قيد البحث غير أنه بحساب نتائج التصويتين الأخيرين نرى بكل جلاء أن أيا من البلدين المرشحين للمجلس سواء غواتيمالا أو فنزويلا لا يتمتع بالأغلبية المطلوبة في الجمعية العامة لذا يجب البحث عن مرشح ثالث كحل وسط يرضى به الجميع.

جدير بالذكر أن تشيلي وكذلك أوروغواي تريدان الترشح لنيل مقعد المنطقة غير الدائم في مجلس الأمن إذا لم تتمكن فنزويلا وغواتيمالا من الحصول على الأغلبية المطلوبة اليوم الأربعاء.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة