جماعة أبو سياف تذبح رهينة خامسا   
السبت 1422/5/15 هـ - الموافق 4/8/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

قريبة رهينة سابق تبكيه بعد أن قطعت جماعة أبو سياف رأسه(أرشيف)
أعلن قائد القوات العسكرية في جنوب الفلبين الجنرال غريغوريو كاميلينغ اليوم السبت أن عناصر جماعة أبو سياف قطعوا رأس رهينة خامس في جزيرة باسيلان. وكانت الجماعة قطعت رؤوس أربعة من بين 21 رهينة اختطفتهم الجماعة مساء الخميس خلال غارة على الجزيرة.

وقد عثرت قوات الأمن على الجثة لدى ملاحقة أفراد الجماعة الذين خطفوا مساء الجمعة ثلاثين قرويا من قرية لاميتان ذات الأكثرية المسيحية في هذه الجزيرة الكائنة جنوب الفلبين.

وقال الجنرال كاميلينغ إن كثيرا من الرهائن القرويين تمكنوا من الإفلات من خاطفيهم خلال الملاحقات التي بدأتها قوات الأمن. وأوضح أن جماعة أبو سياف لم يعودوا يحتجزون سوى 16 رهينة.

وكانت الشرطة الفلبينية أعلنت أمس الجمعة أن جماعة أبو سياف قطعت رؤوس أربعة من بين 21 رهينة اختطفتهم الجماعة مساء الخميس خلال غارة على جزيرة باسيلان جنوب الفلبين.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن الشرطة في باسيلان أن جثث الرجال الأربعة المقطوعة الرؤوس عثر عليها بعد ساعات من خطفهم في قرية لاميتان التي تقطنها أكثرية مسيحية.

جنود فلبينيون يحتمون خلف كتل إسمنتية أثناء اشتباكات مسلحة مع قناصة من جماعة أبو سياف (أرشيف)
وأوضحت الشرطة أن مجموعة من 16 رجلا نفذت عملية خطف الرهائن وأن اثنين من الرهائن الـ 21 تمكنا من الفرار.

وكانت الشرطة قالت في وقت سابق إن من بين الرهائن الـ 19 المتبقين أربعة أطفال, واقتيد الرهائن إلى قرية توبوران التي تسكنها أكثرية مسلمة.

يشار إلى أن جماعة أبو سياف تخصصت في خطف الرهائن في مقابل الحصول على فدية من كل رهينة.

وهي في الوقت الراهن هدف لهجوم عسكري تشنه السلطات الفلبينية للإفراج عن 21 رهينة منهم أميركيان احتجزوا سابقا في جزيرة باسيلان.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة