المعارضة الجورجية تتوعد بمواصلة الاحتجاجات   
الاثنين 1424/9/23 هـ - الموافق 17/11/2003 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

الاحتجاجات الجورجية مستمرة (رويترز)
توعد زعيم حزب المعارضة الرئيسي في جورجيا ميخائيل ساكاشفيلي بمواصلة الاحتجاجات والإضرابات وحملة عصيان مدني شاملة لمطالبة الرئيس إدوارد شيفرنادزه بالاستقالة أو الاعتراف بالتلاعب في الانتخابات.

وأعلن ساكاشفيلي الذي قاد الاحتجاجات أنه سيمهل شيفرنادزه بعضا من الوقت لصياغة حل وسط محذرا من أن رفضه الاعتراف بمطالب شعبه "سيلهب المشاعر".

وأكد على أن المعارضة تنتهج خطا سلميا وأساليب دستورية للتعبير عن الرأي في الوقت الذي تتضمن تصريحات شفرنادزه تهديدات وهو ما قد يؤدي إلى أعمال عنف.

وقال ساكاشفيلي إنه متفق مع أحزاب المعارضة الجورجية الأخرى بشأن الحث على مطالبة شيفرنادزه بالاعتراف بفوزها في الانتخابات أو الاستقالة.

وفي أول تصريحات له منذ يوم الجمعة الماضي قال شيفرنادزه إنه يرغب في إجراء المزيد من المحادثات مع "المعارضة الراديكالية" قبل نفاد الوقت ولكنه حذر من الدعوة إلى إضرابات في القطاع الحكومي.

ويصعد قادة المعارضة ضغوطهم على الرئيس إدوارد شيفرنادزه لإجباره على التنحي ونظموا عصيانا مدنيا في أنحاء متفرقة من البلاد رغم تحذيرات من أن ذلك قد يجر إلى أتون حرب أهلية.

ويمكن أن تؤثر أي اضطرابات تندلع في جورجيا على كافة أنحاء منطقة جنوب بحر قزوين المشتعلة حيث تقوم شركات غربية بإنشاء خط أنابيب لنقل نفط بحر قزوين إلى ساحل البحر المتوسط.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة