تهمة الإرهاب لموقوف مفخخة نيويورك   
الثلاثاء 21/5/1431 هـ - الموافق 4/5/2010 م (آخر تحديث) الساعة 21:28 (مكة المكرمة)، 18:28 (غرينتش)
صورة لكاميرا أمنية تظهر رجلا ينزع سترته قرب تايمز سكوير حيث يعتقد أنه ترك المفخخة(رويترز)

 قال وزير العدل الأميركي أريك هولدر الثلاثاء إن الباكستاني الأميركي الذي يعتقد أنه خطط لتفجير سيارة ملغومة في ميدان تايمز بنيويورك ستوجه إليه تهمة الإرهاب واستخدام سلاح من أسلحة الدمار الشامل.

وأضاف هولدر "كان هذا مخططا إرهابيا هدفه قتل أميركيين في واحد من أكثر الأماكن ازدحاما في البلاد"، وقال إن فيصل شاه زاده (30 عاما) الذي اعتقل في ساعة متأخرة أمس في مطار جون كنيدي الدولي قدم معلومات مفيدة للسلطات.
 
من جانبه قال الرئيس الأميركي باراك أوباما إن مكتب التحقيقات الفدرالي يبحث هل كان زاده على علاقة بـ"جماعات أجنبية متشددة".

واعتبر أوباما بعد ساعات من اعتقال المشتبه فيه أن ما جرى تذكيرٌ بأن التهديد الأمني الذي تواجهه بلاده قائم، لكنه أكد أنها لن تخضع للترهيب.

وأضاف أن وكالات بلاده الأمنية تملك الأدوات اللازمة للتحقيق في قضية المفخخة التي كان يمكن أن تقتل مئات الأشخاص حسب قوله.

خبراء قالوا إن المفخخة كانت ستحدث دمارا هائلا لو انفجرت كما وُقّت لها (رويترز)
تحرك منفرد
وقالت مراسلة الجزيرة وجد وقفي إن هذا الشخص منح الجنسية الأميركية قبل عام تقريبا، وهو ما سيجعل الحكومة ملزمة بتقديم تفسير للأسس التي اعتمدتها في منحه المواطنة.

ونقلت رويترز عن مصدر أمني قوله إن الموقوف، الذي اعتقل في مطار جون كينيدي، نفى أن يكون على صلة بجماعات "متشددة" وقال إنه عمل بصفة فردية.

ورجحت مصادر إعلامية أميركية أن يكون الموقوف هو من اشترى السيارة المفخخة، وظهر على شاشة كاميرا أمنية مرتبكا وهو يخلع سترته ويغادر بسرعة، على حد تعبير رئيس دائرة شرطة نيويورك رايموند كيلي.

ونقلت المصادر عن مسؤولين أمنيين يوم الاثنين أن المشتبه فيه عاد مؤخرا من رحلة إلى باكستان. وقالت إن الباكستاني القاطن في كونتيكيت اشترى سيارة نيسان باثفايندر قبل ثلاثة أسابيع نقدا دون القيام بإجراءات نقل الملكية.

وتحدث محققون عن عملية بحث عن متورطين آخرين محتملين، وعن احتمال وجود صلة بأطراف خارجية، وقالوا إن العملية عُهد بها إلى قوة مكافحة الإرهاب الخاصة التابعة لوزارة العدل.

وجاء في بيان لهذه القوة يوم الاثنين أن شخصا كان في موقع الحادث وظهر في شريط فيديو صوره سائح يُستجوب حاليا.

صور كاميرا
ويدقق المحققون في صور كاميرا مراقبة أمنية في موقع الهجوم الفاشل، ويسعون لتحديد هوية أربعيني التقطت صورته قرب السيارة قبل فترة وجيزة من توقفها.

وفُخّخت السيارة –التي حملت لوحة تسجيل نزعت عن سيارة أخرى توجد في مرآب لإصلاح السيارات في كونتيكيت- بأسطوانات غاز البوتان وعبوات بنزين وأسمدة كيميائية شديدة الاحتراق وألعاب نارية وساعة توقيت.

"
باكستان اعتقلت عددا من الأشخاص بكراتشي منذ اكتشاف المفخخة بنيويورك
"
وأبلغ مالك السيارة الأصلي الشرطة أنه باعها قبل ثلاثة أسابيع دون أوراق تسجيل لشاب عمره بين العشرين والثلاثين ذي ملامح إسبانية أو شرق أوسطية.

اعتقالات بباكستان
ونقل عن مسؤول أمني قوله إن الفارق الواضح بين المالك الأصلي والشخص الذي التقطت الكاميرا صورته يعطي بعض المصداقية لمعلومات تؤكد وجود أكثر من شخص على علاقة بالمفخخة.

وفي إسلام آباد تحدث مسؤول استخباري عن شخص في كراتشي اسمه "توصيف"، وصف بأنه صديق لفيصل شاه، وتحدث مسؤول آخر عن اعتقال عدة أشخاص في المدينة ذاتها منذ السبت الماضي.

وأجمع الخبراء على بدائية التجهيز، لكنهم قالوا إن المفخخة كانت ستحدث دمارا وخسائر بشرية هائلة لو انفجرت كما وُقِّت لها بسبب ازدحام تايمز سكوير.

وتبنت طالبان باكستان في بيان على موقع إلكتروني الهجوم الفاشل واعتبرته ردا على قتل الطائرات الأميركية قياديين منها وآخرين من تنظيم القاعدة.

وأكد عمدة نيويورك مايكل بلومبيرغ ألا دليل ماديا يؤكد صحة الادعاءات لكن خبراء أمنيين طلبوا عدم استبعاد أي فرضية بما في ذلك تورط مجموعة خارجية.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة