باريس تستضيف مؤتمرا عربيا أوروبيا لحوار الثقافات   
السبت 1423/4/18 هـ - الموافق 29/6/2002 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)

تقيم المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) بالتعاون مع جمعية الدعوة الإسلامية العالمية ومعهد العالم العربي مؤتمرا عربيا أوروبيا للحوار بين الثقافات في باريس منتصف الشهر المقبل.

ومن المقرر أن تتمحور جلسات المؤتمر حول موضوع "مرتكزات التعرف على الآخر من أجل التعايش معا من منطلق التسامح بين الحضارات والأديان". هذا وسيتم تناول الموضوع من ثلاثة أطر "إشكالية الآخر" و"ثقافة السلم" و"المعرفة والاعتراف".

ويعتبر المنظمون أن الهدف من عقد المؤتمر الذي سيستمر يومي 15 و16 يوليو/ تموز المقبل هو تدارس موضوعات تتعلق بـ"مرتكزات الحوار بين العالم العربي والقارة الأوروبية وسبل تطويره ليسهم في تأسيس أرضية للعيش معا".

وسيقدم عدد من السياسيين والأكاديميين والباحثين والمبدعين والإعلاميين العرب والأوروبيين مداخلات تتعلق على وجه الخصوص بمفاهيم الحوار بين الثقافات وشروطه وأخلاقياته ودور الأديان فيه, كما تتناول بالتحليل مكانة الآخر وصورته والعلاقة معه.

ومن بين المشاركين من الجانب العربي الباحث والمفكر الفلسطيني أحمد صدقي الدجاني، والأمين العام للمجلس الأعلى للثقافة في مصر جابر عصفور، والأمين العام للمجلس الوطني للثقافة والفنون بالكويت محمد الرميحي، والكاتب والشاعر اللبناني المقيم في فرنسا صلاح ستيتية، والأمين العام للأكاديمية الملكية بالمغرب مصطفى القباج.

أما الجانب الأوروبي فسيمثله رئيس البرلمان الفرنسي السابق فيليب سيغان، ورئيس الاتحاد العالمي للصحفيين هيرفيه بورغ، والكاتب والصحفي الفرنسي/ اللبناني بول بالطا، وتوماس فيليب الأستاذ بجامعة إيرلنغن بألمانيا، والأمين العام التنفيذي للمؤسسة العربية الأوروبية بغرناطة فونزلاس لوياز، ومدير معهد الاستشراق في الأكاديمية الروسية للعلوم روستيسلاف ريباكوف.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة