بكين تغوص ومقترحات باختيار عاصمة بديلة   
الجمعة 1422/4/8 هـ - الموافق 29/6/2001 م (آخر تحديث) الساعة 3:00 (مكة المكرمة)، 0:00 (غرينتش)
بكين
تعاني بكين من شح خانق للمياه أدى إلى دفع المدينة إلى الغوص داخل الأرض، وهو ما دفع ببعض الخبراء إلى اقتراح نقل العاصمة الصينية إلى مدينة أخرى. فقد أدى الضخ الدائم للمياه الجوفية إلى أن تغوص الأرض 70 سنتيمترا في شرق العاصمة في غضون الأربعين عاما الماضية حسب ما نقلته الصحافة الرسمية.

وقالت المجلة الثقافية نصف الأسبوعية "زيوجيا ونزهاي" إن شرق بكين يتغذى بالمياه الجوفية في حين يتغذى القسم الغربي منها من خزانات الجبال المجاورة. وتشير الإحصاءات الصينية إلى أن احتياطي المياه لكل شخص يعيش في المدينة انخفض إلى مستوى 300 متر مكعب، أي 15% من المتوسط العام في البلاد و4% من المتوسط العالمي.

وبلغ النقص في المياه العام الماضي نحو 200 مليون متر مكعب، إلا أن هذا الرقم سيصل عام 2010 إلى 990 مليون متر مكعب وربما إلى ملياري متر مكعب في حال حصول موجة جفاف.

ولمواجهة النقص في المياه بالقسم الشمالي من الصين التي تضربها موجة جفاف منذ نحو عشر سنوات عادت السلطات وأطلقت مشروعا قديما لنقل مياه نهر يانغتسي أطول أنهار الصين باتجاه الشمال. لكن الصحيفة قالت إن تنفيذ هذا المشروع سيستغرق وقتا طويلا جدا كما أنه يفتقر إلى الواقعية.

وأمام هذا المأزق اقترح بعض الخبراء نقل العاصمة إلى ووهان بوسط البلاد في وادي يانغتسي أو إلى كسيان في الشمال أو إلى لانزهو في شمال غرب البلاد أو إلى شنغدو في جنوب غرب الصين.

وأعلنت وزارة الموارد المائية الأسبوع الماضي أنها تنوي زيادة سعر المياه إلى ثلاثة أضعاف، وتخصيص نحو ثلاثة مليارات دولار لضمان تغذية بكين بالمياه أثناء تنظيم الألعاب الأولمبية عام 2008.

جميع حقوق النشر محفوظة، الجزيرة